الشفافية والمساءلة والنزاهة مرتكزات الحوكمة للرقابة النووية

نظمت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات، جلسة لتبادل المعارف في مجال الحوكمة.

وذلك في إطار الفعاليات والأنشطة التي تقيمها احتفاء بالشهر العالمي للتوعية بمهنة التدقيق الداخلي، والذي يصادف شهر مايو من كل عام، ويستند نموذج الحوكمة الخاص بالهيئة الاتحادية للرقابة النووية على أسس الشفافية والمساءلة والنزاهة، وجرى تصميمه لتعزيز ثقافة التميّز والكفاءة عبر كافة مستويات المؤسسة.

وجرى تنظيم الجلسة من قبل إدارة التدقيق الداخلي في الهيئة، واستضافت خالد حميد المدير التنفيذي لديوان المحاسبة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي تحدث عن تجربته العملية والدروس التي تعلمها خلال ثلاثين عاماً في مختلف المؤسسات وضمن ميدان التدقيق، وذلك بحضور عدد من أعضاء الإدارة وموظفي الهيئة.

دعوة

وتحتفي الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بالشهر العالمي للتدقيق الداخلي، تلبيةً لدعوة معهد المراجعين الداخليين (IIA) للاحتفاء بهذه المناسبة في شهر مايو من كلّ عام، وبدعم من مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والإدارة العُليا فيها، حيث سلطت الجلسة الضوء على دور إدارة التدقيق الداخلي في الهيئة في تعزيز جهود إدارة المخاطر والضوابط الداخلية وعمليات الحوكمة في الهيئة.

وعلاوة على ذلك، يعتمد النموذج على أفضل الممارسات العالمية، ويضم عناصر من مختلف الهيئات التنظيمية الأخرى، إلى جانب المعايير المعتمدة من قبل ديوان المحاسبة في دولة الإمارات والمعهد الأوروبي للحوكمة المؤسسية.

وبهذا الصدد، قالت آمنة فريدون مدير إدارة التدقيق في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية: «يسرنا أن نحتفي بالشهر العالمي للتدقيق الداخلي، حيث سنقوم خلال شهر مايو بتنظيم عدد من ورش العمل والجلسات التي تغطي كافة أقسام الهيئة، وتركز على أهمية دور التدقيق الداخلي، وضرورة الضوابط الداخلية الفعّالة لتعزيز الإطار الحوكمي.

ويُعتبر التنفيذ الفعّال لإطارنا الحوكمي، والذي يقوم على الشفافية والمساءلة والنزاهة، جزءاً لا يتجزأ من الجهود المبذولة لتحقيق رسالتنا ورؤيتنا».

وأضافت: «إن عمليات التدقيق الداخلي المستقلة تُسهم في تحقيق أهداف الهيئة، وذلك من خلال ضمان تطبيق مقاربة منهجية ومنضبطة بشأن تقييم إدارة المخاطر وعمليات التحكم والحوكمة فيها. وتقدم وحدة المراجعة وبشكل منتظم توصياتها حيال سُبل تحسين عملياتنا، كما تنظم جلسات خاصة للموظفين على مدار العام بهدف توفير ثقافة فعّالة لدعم الحوكمة. ويُسعدنا أن تتاح لنا الفرصة بهذه المناسبة لتقدير إسهامات وحدة المراجعة الداخلية لدينا، كما نتطلع للعديد من المناقشات والجلسات المثمرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات