الموظفون شاركوا في «المضخة التفاعلية المتنقلة»

شرطة دبي تتصدر سباق سقيا الأمل بضخ 20 ألف لتر ماء

عبد الله المري خلال تدشين مشاركة شرطة دبي في المبادرة | من المصدر

تصدرت شرطة دبي سباق سقيا الأمل عبر ضخ حوالي 20 ألف لتر ماء، وذلك وفقاً للحساب الرسمي لمبادرة صناع الأمل على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأعلن اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي عن دعم القيادة العامة لشرطة دبي لمبادرة «سقيا الأمل»، عبر حفر 25 بئراً في أفريقيا و5 شبكات تمديد مياه في موريتانيا وكينيا بالإضافة إلى توزيع المياه بالتعاون مع المؤسسات الخيرية بالدولة.

جاء ذلك خلال تدشين مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي في مبادرة سباق «سقيا الأمل» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، ودعا فيها المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة للمشاركة في السباق الإنساني من خلال التبرع بالمياه وإيصاله للمناطق التي تعاني شحاً في موارد المياه الصالحة للشرب.

وشارك اللواء المري ومساعدو القائد العام ومديرو الإدارات العامة ومراكز الشرطة وموظفو شرطة دبي وطلبة مدارس حماية، في عملية ضخ المياه عبر «مضخة الماء التفاعلية المتنقلة» التي تم نقلها إلى مبنى القيادة العامة لشرطة دبي.

إشادة

وأشاد اللواء المري بالمشاركة الواسعة لموظفي القيادة العامة لشرطة دبي في سباق سقيا الأمل، وحرصهم على المشاركة في المبادرة الإنسانية التي دعا إليها رجل الخير والعطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تزامناً مع شهر رمضان المبارك لتكون سبيلاً لنشر الخير والعطاء الإنساني لكافة المحتاجين في مختلف بقاع الأرض.

وأكد اللواء المري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على أهمية المشاركة والمنافسة في المسابقة الإنسانية العظيمة، استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والهادفة إلى إشراك المجتمع في أعمال العطاء من خلال التبرع بالمياه، عبر ضخ أكبر كمية من المياه باستخدام جهاز الضخ التفاعلي الافتراضي المتنقل.

وأثنى على مبادرة «سقيا الأمل» باعتبارها أحد المشاريع الإنسانية التي تهدف إلى تسليط الضوء على مشكلة شح المياه الصالحة للاستخدام البشري في العالم، مشيداً بالمبادرة التي تم إطلاقها تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في مقدمتها مؤسسة سقيا الإمارات، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً والمعنية بتنفيذ مشاريع مستدامة لتوفير مياه نظيفة في العديد من المناطق التي تعاني شحاً في المياه، والتي استفاد منها أكثر من 8 ملايين إنسان حول العالم.

وقال اللواء المري إن المبادرة تعتبر تحدياً إنسانياً يحمل في طياته رسائل قيمة تعزز مفهوم العطاء وصناعة الأمل، وترسخ قيم التضامن والتعاطف الإنساني ومد يد العون للبشر. من جانبهم، أعرب موظفو شرطة دبي عن سعادتهم البالغة بالمشاركة في هذه المبادرة الإنسانية الرائدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات