بمشاركة 200 موظف من «أبوظبي للإعلام»

موظفو «أبوظبي للإعلام» يضخون 19740 لتراً

شارك أكثر من 200 موظف من شركة أبوظبي للإعلام في سباق «سقيا الأمل» ونجحوا في ضخ 19740 لتراً من المياه عبر جهاز ضخ المياه الافتراضي، وذلك استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

جاء ذلك خلال فعالية خاصة أقيمت بمقر الشركة في أبوظبي، بحضور الدكتور علي بن تميم مدير عام أبوظبي للإعلام، ومديري الإدارات والأقسام، حيث عمل الموظفون على ضخ أكبر كمية ممكنة عبر الجهاز الذي قدمته مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وتأتي المشاركة الواسعة للموظفين في إطار المسؤولية المجتمعية للشركة، والتي تسعى من خلالها إلى ترسيخ العمل الخيري والإنساني والمجتمعي كإطار عمل ثابت في جميع المبادرات التي تشارك فيها الشركة أو موظفيها.

دعم

وقال الدكتور علي بن تميم، مدير عام أبوظبي للإعلام، إن هذه الدعوة الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تترجم رسالة سموه في صناعة الأمل في المنطقة والعالم، وذلك عبر دعم جهود العطاء أينما كانت، وحشد الموارد والطاقات للنهوض بالمجتمعات في شتى المجالات التنموية، والاستثمار في القطاعات التي تسعى إلى بناء الإنسان وتمكينه. وأضاف: «الهدف ليس الفوز في هذا السباق فحسب، بل توفير الفرصة للموظفين للوفاء بدورهم الإنساني، وترسيخ قيم الخير والعطاء التي تميز المجتمع الإماراتي بشكل كامل، وهي قيم رسخت سُمعة الدولة في المجال الإنساني والخيري وتصدرت من خلالها مختلف مؤشرات العطاء والدعم لجميع المستضعفين والأقل حظاً حول العالم بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنسية».

ويعد سباق «سقيا الأمل» تحدياً إنسانياً نبيلاً ومبتكراً يهدف إلى إشراك المجتمع في أعمال العطاء من خلال التبرع بالمياه وإيصالها للمناطق التي تعاني شحّاً في موارد المياه الصالحة للشرب، حيث تشارك كافة المؤسسات في الدولة عبر موظفيها في هذا السباق الإنساني والتنافس على ضخ أكبر كمية من المياه عبر جهاز ضخ تفاعلي افتراضي متنقل، لتقوم مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم» العالمية بالتبرع بنفس الكمية وإيصالها إلى المحتاجين حول العالم، ليتحول الجهد الجسدي المبذول من أهل الإمارات إلى وسيلة حياة في أماكن أخرى حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات