3108 فرص وظيفية وفرتها «الموارد البشرية والتوطين» بأبوظبي

وفرت وزارة الموارد البشرية والتوطين خلال فعاليات «اليوم المفتوح لتوظيف المواطنين»، التي استضافتها إمارة أبوظبي، نحو 3 آلاف و108 فرص وظيفية للمواطنين والمواطنات، وذلك منذ بداية العام الجاري وحتى الآن.

وشددت الوزارة حرصها على إطلاق مبادرات وعقد اجتماعات وشركات لخلق فرص العمل وتوطين الوظائف في عدد من القطاعات الحيوية، شملت «الطيران والنقل، التطوير العقاري، الاتصالات والتكنولوجيا والسياحة والاتصالات، والصيرفة، وقطاع مراكز الخدمة، تضمنت تخصصات ومهن تناسب حملة شهادة الثانوية العامة والدبلوم والدبلوم العالي، بجانب درجتي البكالوريوس والماجستير، فضلاً عن دعم الشباب وتطوير مهاراتهم عبر إلحاقهم ببرامج «توطين 360».

ويأتي تنظيم اليوم المفتوح ضمن برنامج عمل الأيام المفتوحة للتوظيف، التي تنظمها الوزارة في إطار تحقيق مستهدفات تحدي تسريع التوطين النوعي، في عدد من القطاعات الحيوية، بالشراكة مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والمناطق الحرة المنظمة لعمل هذه القطاعات والشركات المستهدفة العاملة فيها.

5 فعاليات

وأشارت الوزارة عبر نافذتها الإلكترونية في موقع التواصل الاجتماعي «توتير» إلى أن إجمالي عدد فعاليات «اليوم المفتوح لتوظيف المواطنين» في أبوظبي بلغ 5 أيام مفتوحة للتوظيف، شارك فيها نحو 94 شركة.

واستضافة مدينة أبوظبي فعاليتين، الأولى وفرت نحو 704 فرص وظيفية للمواطنات والمواطنين، شارك فيها 29 شركة، أما الثانية فقد قدمت نحو 757 فرصة وظيفية للعمل في 29 شركة.

وشهدت مدينة العين استضافة فعالية واحدة شارك فيها 17 شركة محلية، قامت بتوفير 600 فرصة وظيفية للمواطنين والمواطنات في عدد من القطاعات الحيوية في الإمارة.

أما مدينة غياثي فقد شهدت هي الأخرى تنظيم يوم مفتوح ضم 19 شركة وفرت 575 فرصة وظيفية، في حين بلغ إجمالي عدد الفرص الوظيفية التي وفرتها منطقة المرفأ للمواطنين نحو 472 فرصة.

مميزات

وتميزت الأيام المفتوحة التي استضافتها إمارة أبوظبي، بالإجماع على أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي تستهدف توفير فرص العمل للباحثين عن عمل من المواطنين، في الوقت الذي تباينت فيه الآراء حول الآلية المتبعة في الوصول إلى كاونترات الشركات المشاركة، حيث أكد عدد من الحاضرين أن متوسط الوقت المستغرق لعملية التسجيل وإجراء المقابلة يتجاوز الساعتين والنصف نظراً للقبال الكبير.

ويعكف مسؤولو الشركات المشاركة في اليوم المفتوح على إجراء مقابلات وظيفية فورية للباحثين عن العمل، وذلك للوقوف على قدراتهم ومدى توافقها مع متطلبات الوظائف المتاحة، إذ أثمرت هذه المقابلات عن حصول العديد من المواطنين والمواطنات على عروض العمل لدى هذه الشركات.

4 مراحل

وتدير وزارة الموارد البشرية والتوطين أيام التوظيف المفتوحة من خلال أربع مراحل رئيسة، تشمل تسجيل الباحثين عن العمل فور وصولهم إلى مكان اليوم المفتوح، من خلال نظام ذكي يتيح لكل باحث عن العمل اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر المطروحة ومن ثم مرحلة الإرشاد المهني، التي تستهدف توعية الباحث عن العمل بأهمية القطاعات والوظائف المطروحة، والتأكد من جاهزيته للمقابلة، تليها مرحلة التدريب على مهارات إجراء المقابلات الوظيفية، ومن ثم مرحلة المقابلة الوظ يفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات