تبادل التهـاني بالشهـر الفضيـل مـع رئيسة وأعضاء «الوطني» وأعيان البلاد والفعاليات الاقتصادية

محمد بن راشد: حريصون على ترسيخ التسامح والتكافل موروثـاً أصيلاً

محمد بن راشد في حديث مع جمعة الماجد خلال الاستقبال | تصوير: خليفة اليوسف ومحمد هشام

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقصر سموه في زعبيل، أمس، معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وعدداً من أعضاء وعضوات المجلس وأعيان البلاد ورجالات الدولة من المتقاعدين والفعاليات الاقتصادية، إلى جانب عدد من رؤساء الشركات العالمية والمستثمرين الأجانب الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بشهر رمضان المبارك.

تواصل

وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، والحضور الحديث عن روحانية الشهر الكريم وروح التسامح والتواصل والتكافل الإنساني والاجتماعي بين مختلف شرائح مجتمعنا وفئاته، مؤكداً حرصه والقيادة الرشيدة على ترسيخ هذه الروح في أوساط شعبنا واستمراريتها، كي تظل تقليداً وموروثاً أصيلاً تتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل وتحافظ عليه.

وقد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، التهاني والتبريكات مع الحضور، راجين الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على قيادتنا وشعبنا ودولتنا العزيزة بالسعادة والخير والتقدم.

حضور

حضر الأمسية الرمضانية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي أحمد جمعة الزعابي، وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات