شرطة دبي: 457 ألف سائق لم يرتكبوا مخالفات خلال 3 أشهر

مليون و250 ألف مخالفة خفّضت ضمن «تسوية المخالفات»

محمد الزفين وسيف المزروعي خلال المؤتمر الصحافي | من المصدر

كشفت القيادة العامة لشرطة دبي، عن إجمالي عدد المستفيدين من مبادرة «تسوية المخالفات» المرورية التي أطلقتها شرطة دبي في الـ 7 من فبراير الماضي، حيث بلغ عدد المستفيدين خلال الأشهر الثلاثة الأولى 457 ألفاً و 145 مستفيداً حصلوا على حسومات تصل إلى 25% على إجمالي مخالفات تجاوز عددها مليوناً و 260 ألفاً و46 مخالفة.

وأظهرت نتائج مبادرة تسوية المخالفات انخفاض الحوادث المرورية المسجلة خلال الفترة الأولى من المبادرة، حيث تراجعت الحوادث المرورية من 48 ألفاً و247 حادثاً مرورياً في نفس الفترة من العام الماضي إلى 43 ألفاً و947 حادثاً خلال العام الجاري، فيما انخفضت الوفيات بنسبة 30% مسجلة 20 حالة وفاة مقارنة بـ 29 حالة مسجلة بنفس الفترة في العام الماضي، كما أظهرت الإحصائيات تراجع أعداد المركبات المطلوبة للحجز بنسبة 19%.

وقال اللواء المهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في إدارة الإعلام الأمني للإعلان عن نتائج الربع الأول من مبادرة تسوية المخالفات المرورية، بحضور اللواء عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور، والعميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن بن سلطان مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، والعقيد عارف بو شقر الفلاسي مدير إدارة الشؤون الإدارية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والعقيد فيصل عيسى القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني، وعدد من الضباط والإعلاميين، إن شرطة دبي بدأت يوم أمس بإرسال رسائل نصية لقائدي المركبات الملتزمين تفيدهم بالحصول على الخصم المستحق من الفترة الأولى لتشجيعهم على مواصلة الالتزام خلال الفترة المقبلة لتحقيق خصومات تصل 100%.

قوانين السير

وأشاد الزفين بالنتائج التي حققتها المبادرة والتي تعكس حرص سائقي المركبات على الالتزام بقوانين السير والمرور واحترام الطريق. مشيراً إلى أن المبادرة ارتكزت على أبعاد اجتماعية ومرورية وأمنية وإنسانية، حيث ساهمت في خفض مؤشر المخالفات المرورية والحفاظ على أمن وسلامة الطريق، وكذلك تقليل الأعباء المالية على المخالفين.

وقال اللواء محمد سيف الزفين إن مبادرة تسوية المخالفات المرورية تبدأ في مرحلة الربع الثاني من المبادرة والتي تستمر لـ 3 أشهر، وتقدم حسومات تصل لـ 50% من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الفترة.

ووجه أصحاب المركبات الذين ترتبت عليهم المخالفات بالاستفادة من هذه المبادرة ومواصلة الالتزام بقوانين السير والمرور والاستفادة من الحسومات الممنوحة خلال عام التسامح ودفع المخالفات المتأخرة عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي، داعياً أفراد المجتمع إلى ضرورة الالتزام بأنظمة وقوانين السير والمرور، من أجل الحفاظ على أمن وسلامة جميع مستخدمي طرق الإمارة.

ثقافة مرورية

وأوضح الزفين أن المبادرة تهدف إلى تعزيز السلامة المرورية في الدولة ورفع مستوى الالتزام بقوانين السير والمرور ونشر الوعي المروري بين السائقين، وتوعية أفراد المجتمع لتجنب بعض السلوكيات السلبية والخاطئة التي تشغل بعض السائقين عن القيادة بحذر والمخاطر الناجمة عنها، لضمان سلامة مستخدمي الطريق العام والمساهمة في تقليل عدد حوادث الوفيات والإصابات، وصولاً إلى إسعاد المجتمع.

وبدوره، قال العميد سيف مهير المزروعي: «إن نتائج مبادرة تسوية المخالفات المرورية أشارت إلى انخفاض نسبة البلاغات المرورية وحوادث المصابين والوفيات خلال الفترة من الأول من فبراير إلى الأول من مايو الحالي مقارنة مع العام الماضي.

وتهدف مبادرة تسوية المخالفات المرورية التي تم إطلاقها بالتزامن مع بداية عام التسامح، إلى خفض الحوادث ومؤشر الوفيات، وتتيح المبادرة للسائقين الذين تم تحرير مخالفات مرورية بحقهم بعدم دفع تلك المخالفات شريطة الالتزام بقانون السير والمرور وعدم ارتكاب أية مخالفة مرورية طوال العام، بحسم قيمته 100% من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الـ12 شهراً المقبلة، و75% على مدى 9 أشهر، و50% على مدى 6 أشهر، و25% على مدى 3 أشهر».

رفع القيود

أوضح سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور أن شرطة دبي رفعت منذ اليوم الأول لإطلاق المبادرة كافة القيود عن المخالفات المرورية الصادرة عن السائقين في دبي بهدف الاستفادة من المبادرة، مشيراً إلى أن بإمكان أصحاب المركبات تجديد مركباتهم دون سداد المخالفات المرورية الصادرة من دبي والاستفادة من الخصم الذي يصل إلى 100% على جميع المخالفات المرورية بما فيها قطع الإشارة الحمراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات