«رمضان أمان» تعزز السلامة المرورية في عجمان

عبدالعزيز النعيمي متحدثاً خلال الجلسة الرمضانية | من المصدر

أكد الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية، على أهمية دور الجمعية في إطلاق المبادرات المجتمعية وتعزيز دورها المجتمعي والتوعوي، مشيراً إلى أن حملة «رمضان أمان» أثبتت وجودها محلياً ودولياً لنجاحاتها المتتالية منذ 8 سنوات من انطلاقها حيث تضاعف عدد المتطوعين وعدد الوجبات التي توزع إضافة إلى مشاركة غالبية أفراد المجتمع في فعاليات الحملة الرامية إلى إيصال رسالة التوعية المرورية وتحقيق السلامة لمستخدمي الطريق قبيل وقت الإفطار الأمر الذي جعل من الحملة تنطلق من إمارة عجمان وتشمل كل إمارات الدولة.

وتطرق خلال جلسة رمضانية عقدت في مجلسه بمنطقة الرميلة في عجمان بحضور عدد من المسؤولين في حملة «رمضان أمان»، أن الحملة يشارك فيها مئات المتطوعين لتوزيع الوجبات على الطرقات قبل أذان المغرب، لافتاً إلى أهمية اتباع نظم جديدة في حياة الأفراد للتغير عبر اتباع وسائل مبتكرة مثل التطوع ومساعدة الآخرين. وأشار إلى أهمية الإلهام والتعبير عن الذات والشجاعة والابتكار في الحياة اليومية، مشيراً إلى ضرورة اتباع أساليب إيجابية في الحياة اليومية، لافتاً إلى أهمية التسامح بين الأفراد، وبث الروح الإيجابية والسعادة بين فئات المجتمع.

وذكر بأنه يتم توزيع 1500 وجبة يومياً في عجمان ضمن «رمضان أمان»، في 12 موقعاً بواقع 3 مواقع في كل أسبوع، مشيراً إلى أن عدد المتطوعين في كل موقع يزيد عن 100 متطوع، مبيناً بأن إمارة الشارقة تم تحديد 6 نقاط فيها لتوزيع 3 آلاف وجبة يومياً، إذ يبلغ عدد المتطوعين المسجلين في إمارة الشارقة بالحملة 2000 متطوع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات