بحث التكامل بين قطاعي «شؤون المنافذ» و«إسعاد المجتمع والتجهيزات»

ترأس اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، واللواء محمد سعيد بخيت مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، اجتماعاً مشتركاً لبحث التكامل بين قطاعي «شؤون المنافذ» و«إسعاد المجتمع والتجهيزات»، في نادي الضباط، وذلك تنفيذاً لتوجيهات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بالعمل المشترك وصولاً إلى التكامل المؤسسي بين قطاعات العمل الشرطي المختلفة، بحضور العميد خالد شهيل مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والعميد علي عتيق مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، والعميد عبد اللــــه خان مدير الإدارة العامـــة للخدمات والتجهيزات، والعقيد فيصل القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني، وموظفي القطاعين.

وأكد اللواء ابن ثاني أن قطاعي «شؤون المنافذ» و«إسعاد المجتمع والتجهيزات» بينهما تنسيق دائم في العمل ضمن القيادة العامة لشرطة دبي، مشيراً إلى أن اجتماع التكامل يساهم في طرح وتبادل الأفكار بين العاملين في القطاعين من أجل تطوير العمل وتحقيق المزيد من الإنجازات.

تبادل الخبرات

من جانبه، أكد اللواء محمد سعيد بخيت أن اجتماع التكامل يسعى إلى تعزيز التكامل بين الوحدات التنظيمية والتعاون بين الإدارات العامة في كل قطاع وتبادل الخبرات والإمكانيات والقدرات والمعدات والبرامج المتاحة لكل قطاع بما يساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة لشرطة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات