خلال زيارة نظمها مكتب اتصال حكومة الإمارات لدعم الكفاءات

30 خبيراً يطلعون على أحدث التوجهات في واشنطن

نظم مكتب الاتصال لحكومة الإمارات في الأمانة العامة لمجلس الوزراء زيارة إلى عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية والدولية في الولايات المتحدة الأمريكية، بجانب المشاركة في المؤتمر الوطني للاتصال الاستراتيجي،.

وذلك ضمن خطة المكتب لتطوير منظومة الاتصال الحكومي الاتحادية بشكل مستمر، وبناء كوادر وطنية متخصصة ومؤهلة، وشارك 30 من خبراء الاتصال الحكومي من الجهات الاتحادية والمحلية في الزيارة الدولية التي تم تنظيمها للاطلاع على أحدث التوجهات وأفضل الممارسات المتبعة في مجال التخطيط الاستراتيجي للاتصال الحكومي والتواصل الاجتماعي والإعلامي.

وأكدت خديجة حسين عبدالله، المدير التنفيذي لمكتب الاتصال لحكومة الإمارات أن الزيارة تستهدف الاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الاتصال الحكومي، ومواكبة التوجهات الحديثة والاحتكاك المباشر مع المتخصصين والمؤثرين في مجالات التخطيط والاتصال الاجتماعي.

وأضافت إن مكتب الاتصال لحكومة الإمارات ينظم دورياً سلسلة من الزيارات الدولية يشارك فيها خبراء الاتصال الحكومي في الحكومة الاتحادية، ضمن برامج التدريب والتعليم الهادفة إلى تطوير منظومة الاتصال الحكومي في الدولة ومواكبة التطورات العالمية.

وتضمن برنامج الزيارة عدداً من الجهات الحكومية الأمريكية ومنها وزارة الدفاع، ووزارة الخارجية الأمريكية إضافة إلى سفارة دولة الإمارات في واشنطن، حيث التقى فيها المشاركون عدداً من القيادات وأصحاب القرار للاطلاع على آليات عمل هذه المؤسسات وتأثيرها في المجتمع والرأي العام، إلى جانب الآليات والأدوات المستخدمة في المجال الاتصالي والإعلامي.

وخلال زيارة خبراء الاتصال الحكومي إلى وزارة الخارجية الأمريكية تم التعرف على سياسة الاتصال الخارجية للحكومة الأمريكية وأهم ملامحها وأهدافها، ومهام المتحدثين الرسميين في الوزارة وآليات عملهم ودعمهم اتصالياً، إضافة إلى دور الاتصال الحكومي في دعم أهداف الوزارة ومنظومة عملها، وغيرها من المواضيع ذات العلاقة بالاتصال الحكومي وممارساته في الوزارة.

سياسات

والتقى الخبراء خلال زيارتهم مقر وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» ممثلين من الوزارة للتعرف على السياسات الاتصالية لوزارة الدفاع، واستعراض المنصات الإعلامية التي تستخدمها الوزارة، وتوظيف الرسائل الإعلامية لإيصال الرسائل المرجوة للجمهور.

كما زار الخبراء مقر سفارة دولة الإمارات في واشنطن، والتقى القائمون عليها الوفد المشارك، حيث تم استعراض أهم ملامح العلاقات الإماراتية الأمريكية، ودور الاتصال في دعم هذه العلاقات والتعريف بها، إضافة إلى مناقشة أحدث التوجهات وأنجح الممارسات في مجال الإعلام التقليدي والجديد.

وزار الوفد أيضاً عدداً من المراكز البحثية والمتخصصة في مجال الاتصال والإعلام، ومنها مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، حيث تعرف الخبراء على آلية عمل المركز ومختلف الدراسات التي يقوم عليها، ودوره في دعم صنع القرار وإطلاق المبادرات والبرامج الحكومية المختلفة.

وحضر المشاركون عدداً من جلسات المؤتمر الوطني للاتصال الاستراتيجي والذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن على مدى يومين، وشاركوا في عدد من جلساته، والتي ركزت على أفضل الممارسات العالمية في مجال الاتصال، ومن مختلف المجالات من القطاع الحكومي والخاص، حيث تحدث في هذه الجلسات عدد من المسؤولين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين، إضافة إلى إعلاميين وخبراء متخصصين.

من جانبهم عبر عدد من خبراء الاتصال الحكومي المشاركين في الزيارة الدولية عن سعادتهم بهذه التجربة العملية والميدانية، والتي تعكس أهمية البحث والتطوير المستمر للأداء الاتصالي، والاستفادة من التجارب العالمية للارتقاء بمنظومة الاتصال في الإمارات.

حرص

وقال عبدالله الشحي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في برنامج الشيخ زايد للإسكان: «إن مبادرة مكتب الاتصال لحكومة الإمارات لتنظيم زيارات دولية دورية تعكس حرص حكومة الإمارات واهتمامها بأبنائها، والسعي لتطوير معارفهم وخبراتهم ليكونوا قادة ومؤثرين».

من جانبها قالت منى خليل مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة تنمية المجتمع إن «تجربة زيارة الولايات المتحدة الأمريكية تمثل خطوة مهمة نحو التعرف على أبرز آليات وخطط الاتصال في أهم العواصم العالمية، إلى جانب مد جسور التعاون والعمل المشترك مع التجارب المتميزة، لما فيه مصلحة الدولة وبما يدعم الارتقاء بمكانتها العالمية سعياً إلى تحقيق رؤية القيادة الحكيمة بمستهدفات رؤية الإمارات 2021».

تطوير

أكدت طيف الأميري مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة التغيـر المناخي والبيئة أن الدعم وبرامج ومبادرات تطوير الأداء التي توفرها الدولة ومنها زيارة شبكة خبراء الاتصال الحكومي تتيح الفرصة للاطلاع على التجارب الناجحة ومنهجيات وآليات العمل الحديثة وتبادل الخبرات في المجال الإعلامي مع المؤسسات العالمية الكبرى المتخصصة».

وقالت: «التطوير المستمر للمهارات والقدرات المهنية للإعلاميين ومتخصصي الاتصال الحكومي من دوره المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تمثل أولوية وهدفاً رئيساً في رؤية الإمارات 2021، من خلال رفع قدرتهم على تعزيز الوعي وتعزيز الشراكات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات