سموه يتقبّل التعازي في الفقيدة.. وحداد رسمي وتنكيس للأعلام في الإمارة 3 أيام

حاكم الشارقة يؤدي صلاة الجنازة على جثمان مريم السويدي

أدى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بعد صلاة عشاء يوم أمس، صلاة الجنازة في مسجد الملك فيصل بالشارقة، على روح المغفور لها بإذن الله تعالى الشيخة مريم بنت سالم السويدي التي وافتها المنية أمس الثلاثاء.

وأدى صلاة الجنازة، إلى جانب سموه، سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة.

كما أدى الصلاة على الفقيدة كل من الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني، المستشار في مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في الشارقة، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدوائر المحلية، وراشد أحمد بن الشيخ، رئيس الديوان الأميري.

ثم توجه صاحب السمو حاكم الشارقة والشيوخ إلى مقبرة الجبيل ليوارى جثمان الفقيدة إلى مثواها الأخير.

ويتقبل صاحب السمو حاكم الشارقة التعازي في الفقيدة اليوم وغداً بعد صلاة العشاء، في منزل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حميد بن محمد القاسمي الكائن في منطقة الياش بمدينة الشارقة.

وكان ديوان صاحب السمو حاكم الشارقة قد نعى المغفور لها بإذن الله تعالى الشيخة مريم بنت سالم السويدي التي وافتها المنية أمس الثلاثاء.

كما تقرر إعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام في إمارة الشارقة مدة 3 أيام ابتداءً من يوم أمس الثلاثاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات