300 متطوع يشاركون في «أطعم تؤجر»

تنطلق قبيل صلاة المغرب اليوم برعاية القيادة العامة لشرطة أبوظبي، حملة «أطعم تؤجر 2019» والتي ينظمها فريق أبشر يا وطن التطوعي في منطقة العين، إذ سيحرص 300 متطوع ومتطوعة قبيل موعد الإفطار بالتنسيق فيما بينهم بهدف التواجد على تقاطعين مرورين هما الجاهلي وقصر المقام لتوزيع 200 وجبة رمضانية على السائقين يومياً.

وتهدف المبادرة إلى تكريس ثقافة التطوع داخل المجتمع، وتشجيع مختلف الفئات على عمل الخير في شهر الخير، إضافة إلى ضرورة تعزيز القيم الاجتماعية التي رسخها الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، طيب الله ثراه، وإيماناً منه بأهمية ثقافة التعاون والتآزر الإنساني، انطلاقاً من تعاليم ديننا الإسلامي السمح.

وقالت ليلى الحوسني مديرة فعاليات فريق أبشر يا وطن التطوعي والمنسق الإعلامي للمبادرة: «تهدف حملة «أطعم تؤجر» بوجه عام إلى تعزيز الوعي والثقافة المرورية لدى مستخدمي الطريق وفئات المجتمع، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وتأصيل أواصر التسامح والتعاون بين أفراد المجتمع، وتأمين سلامة مستخدمي الطريق والمساهمة في تخفيض الحوادث المرورية إلى الحد الأدنى، بالإضافة إلى تفعيل جهود العمل التطوعي لخدمة الوطن والمجتمع، وتقوية التلاحم بين أفراد المجتمع».

وأضافت: «لاقت الحملة في رمضان الماضي تفاعلاً كبيراً من جمهور منطقة العين، إذ شَارَكنا في الحملة طلاب وطالبات في الكليات والجامعات، إضافة إلى مشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة بعملية التعبئة والتوزيع مثل المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومواصلات الإمارات، وغيرها من الجهات التي شاركتنا في هذا العمل التطوعي إيماناً منها بالمسؤولية المجتمعية والتطوعية بعدد 10 جهات، ونأمل في عام التسامح 2019 إقبالاً وزيادة في عدد المشاركات».

ولفتت إلى أنه سيقوم متطوعو الفريق وهم من فئة طلبة المدارس والجامعات الموظفين والأطفال وأصحاب الهمم بتعبئة علب خاصة بوجبات الإفطار في كلية فاطمة للعلوم الصحية، حيث إنه المكان المخصص للتعبئة ليتم نقل العُلب بعد ذلك بواسطة حافلات مواصلات الإمارات إلى التقاطعين المروريين ليقوم المتطوعون بتوزيعها على السائقين قبل أذان المغرب بعشر دقائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات