توزيع 3 آلاف وجبة ضمن مبادرة «الموارد الطبيعية»

كشف المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، عن إطلاق مشروع إفطار صائم، بمشاركة موظفي المؤسسة.

حيث يقومون بتوزيع 3000 وجبة إفطار بواقع 100 وجبة يومياً طيلة أيام شهر رمضان المبارك، إلى جانب إقامة خيمة رمضانية توفر فيها وجبات إفطار لنحو 200 صائم يومياً، وتوزيع وجبات الإفطار والتمر والماء على سائقي الشاحنات وتنظيم الإفطار الجماعي والسحور لعابري السبيل وسائقي الشاحنات والعمالة المتواجدة في مراكز الخدمات الـ 6 التابعة للمؤسسة طيلة الشهر المبارك، وذلك بهدف توفير الأجواء العائلية وتحقيق مبدأ التكافل المجتمعي والتآخي وبناء جسور المودة بين الأفراد من خلال اجتماعهم على سفرة طعام واحدة بمختلف جنسياتهم خلال الشهر المبارك.

وأوضح قاسم، أن المؤسسة درجت على إطلاق حزمة متنوعة من الأنشطة الخيرية والمبادرات التي تحتفي بروح العطاء خلال شهر رمضان المبارك، والتي تعزز من دورها ومسؤوليتها المجتمعية تجاه أفراد المجتمع ككل، وذلك من خلال تفعيل المشاركة المجتمعية والخيرية التي تتوافق مع قيم شهر رمضان الفضيل في سبيل مد جسور التواصل والتراحم في المجتمع، بما يجسد رؤية قيادتنا الرشيدة في ترسيخ قيم العطاء والتسامح وحب الخير.

رمضان أمان

وأضاف، أن المؤسسة ستشارك وللمرة الثانية على التوالي في حملة «رمضان أمان»، التي تنظمها جمعية الإحسان الخيرية، عبر توزيع وجبات الإفطار على سائقي المركبات قبل أذان المغرب، بهدف الحد من الحوادث المرورية والسرعة الزائدة، بالإضافة إلى تنظيم المؤسسة لبرامج تثقيفية دينية داخلية لموظفيها تتضمن عقد سلسلة من المحاضرات، ونشر المبادئ التي تحافظ على القيم المجتمعية، وكذلك ‏المسابقات الرمضانية التي سوف تطلقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات