سلطان بن زايد: توحيد القوات المسلحة عزّز مسيرتنا نحو المستقبل

وجه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، كلمة بمناسبة الذكرى الـ 43 لتوحيد القوات المسلحة، أكد فيها أن توحيد القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة كان نقطة الانطلاق بالمسيرة الاتحادية نحو المستقبل والازدهار والأمن والاستقرار. وقال سموه: «إن قرار توحيد القوات المسلحة كان قراراً تاريخياً بامتياز، عكس رؤية مستنيرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه من الآباء المؤسسين، مشيراً إلى أن أهمية القرار تتضح يوماً بعد يوم، وتبدو نتائجها جلية في ظل ما نراه اليوم من اضطرابات في المنطقة والعالم».

نجاحات

وأضاف سموه «أن يوم السادس من مايو عام 1976، عزز هذه المسيرة التي وضع لبناتها رجال عظماء مخلصون نظروا للمستقبل بإرادة صادقة وإيمان وعزيمة صلبة.. ويرعاها الآن قادة مخلصون عازمون على مزيد من الرفعة والسعادة للوطن والمواطن».

وأكد سموه أن ما تحققه قواتنا المسلحة الباسلة اليوم من نجاحات في مهماتها المختلفة العسكرية والإنسانية ليس إلا حصاد هذا الغرس الناجح، إضافة إلى جهود وعزيمة صادقة يبذلها أبناء المؤسسة العسكرية، إيمانا منهم بدورهم في تحمل مسؤوليتهم في بناء الوطن، ودعم مسيرته وتقدمه على مستوى المنطقة والعالم.

تحصين

وأشار إلى أن ما تحقق ويتحقق الآن ما كان لولا وجود قيادة حكيمة تدرك أهمية الجيش ودوره في حماية الوطن ومكتسباته وتحصينها، وفي مقدمتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال سموه: إننا ونحن نحتفل بذكرى توحيد قواتنا المسلحة، نفخر ونعتز بالمستوى والتطور الكبير الذي وصلت إليه، ونتذكر بكل تقدير وإجلال شهداء الوطن من أبناء القوات المسلحة الأبرار الذين ضحوا بحياتهم فداء للوطن، فاستحقوا أن تكتب أسماؤهم بمداد من ذهب في سجل تاريخ دولة الإمارات العربية المشرف.

تقدم وسعادة

وجدد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان العهد والولاء إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وإلى الوطن الغالي، وتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود ونواب الحكام وإلى أعضاء المؤسسة العسكرية قيادة وجنوداً وأفراداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات