إطلاق وثيقة «نظم الرعاية لاضطراب طيف التوحد»

عبدالله الخياط

أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، بالشراكة مع مركز كلية هارفارد الطبية لخدمات الصحة العالمية – دبي، عن إطلاقهما لوثيقة «نظم الرعاية الشاملة لاضطراب طيف التوحد: منظور عالمي لأفضل الممارسات الحديثة»، وهي وثيقة مهمة تهدف إلى تذليل التحديات للأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد من خلال مقاربة شاملة تهدف لتحقيق تجربة حياة أفضل توفر لذوي التوحد وعائلاتهم أفضل الفرص للمساهمة الفعالة في المجتمع.

وتخلص وثيقة «أنظمة الرعاية» إلى مجموعة كبيرة من التوصيات بتطوير نظام شامل لرعاية ذوي اضطراب طيف التوحد تهدف إلى توفير وصول أسهل للخدمات المطلوبة وعقبات أقل ونتائج أفضل. وفضلاً عن الميزات الاجتماعية، تم إلقاء الضوء على الميزات الاقتصادية لنظام شامل ومتكامل للرعاية وهي ميزات توفر رعاية للأفراد أياً كانت ثقافتهم وعلى نحو يتميز بالفعالية والتنسيق والاستمرارية وتمكين هؤلاء الأفراد للوصول إلى غاياتهم.

وقال الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة للأطفال: «ثمة العديد من المفاهيم الخاطئة التي تحكم وجهات نظر المجتمعات بشكل عام عندما نتعامل مع الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد، ويجب تغيير هذه المفاهيم.

وقال الدكتور سلمان كيشافجي، مدير مركز كلية طب هارفرد لتقديم الصحة العالمية – دبي، وأستاذ مشارك في الصحة العالمية والطب الاجتماعي: «يتمثل هدفنا في التأكد من سهولة وصول أحدث سبل العلاج والأدوية إلى من يحتاجها، وذلك ضمن مجتمعاتهم وأماكن عملهم، ونحن نؤمن بأن التدخل المبكر مهم جداً في تحسين حياة المصابين باضطراب طيف التوحد ومساعدة أهاليهم، لذلك نحرص على أن يحظى المصابون بهذا الاضطراب على الرعاية اللازمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات