ضمن فعاليات «البرنامج الإعلامي الوطني للشباب»

«دبي للصحافة» يبحث نشر الوعي الرقمي بالتعاون مع «فيسبوك»

جانب من المشاركين في الجلسة | من المصدر

قدم «فيسبوك» ضمن فعاليات الدورة الثانية من «البرنامج الإعلامي الوطني للشباب»، الذي ينظمه نادي دبي للصحافة بالتعاون مع «مؤسسة وطني الإمارات»، جلسة متخصصة عن سبل نشر الوعي الرقمي بين مختلف فئات المجتمع بما يمكن المستخدم من الاستفادة من الشق الإيجابي للعالم الرقمي بما يقدمه من خدمات ومنتجات وتجنب الشق السلبي بما يكتنفه من مغالطات وأخبار زائفة وشائعات.

وتأتي الجلسة ضمن جهود النادي الرامية إلى نشر الثقافة الرقمية بين العاملين في شتى المجالات والتخصصات الإعلامية وذلك بالتعاون مع باقة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين من شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية، والمؤسسات الأكاديمية والإعلامية الرائدة في الدولة وخارجها.

وبهذه المناسبة أشارت ميثاء بوحميد، مدير نادي دبي للصحافة، إلى أهمية توحيد الجهود بين مكونات المنظومة الإعلامية كافة للعمل على محو الأمية الرقمية ورفع كفاءة الإعلاميين في التعامل مع التقنيات والبرامج الحديثة التي من شأنها مساعدتهم على أداء المهام والوظائف المنوطة بهم على النحو الأمثل لاسيما في ظل تنامي التداخل بين الإعلام والتكنولوجيا الحديثة.

وأضافت بوحميد أنه من الأهمية بمكان إعداد الجيل الجديد من الإعلاميين على التعامل مع مختلف المنصات التكنولوجية الحديثة بكفاءة ومهارة، معتبرة أن مستوى الثقافة الرقمية للإعلامي بات يعد عاملاً حاسماً في القدرة على التعامل مع مستجدات المشهد الإعلامي وسوق العمل فيه، علاوة على دورها في بناء وتطوير شخصية متكاملة للإعلامي قادرة على التعاطي مع ما حولها من وقائع ومعطيات وتكوين رؤية متفردة مدعومة بفهم واف وعميق.

مسؤولية

من جانبها، قالت نشوى علي، رئيس السياسات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة فيسبوك: يمثل محو الأمية الرقمية مسؤولية مشتركة، لا سيما في العالم العربي حيث يعتمد الشباب بشكل متزايد على شبكة الإنترنت كمصدر للأخبار والمعلومات وذلك بحسب البيانات التي تشير إلى أن 50% من الشباب العربي يطالعون الأخبار اليومية على فيسبوك ويعتبرون منصات التواصل الاجتماعي مصدراً موثوقاً للأخبار، مقارنةً بوسائل الإعلام التقليدية، لذا نواصل محاربة انتشار الأخبار الكاذبة على فيسبوك من خلال تبني أحدث وسائل التكنولوجيا والتعاون مع جهات أخرى مثل المؤسسات الإخبارية ومؤسسات المجتمع المدني في المنطقة. ويسرنا أن نكون شركاء لنادي دبي للصحافة في «البرنامج الإعلامي الوطني للشباب»، والذي يعد منصة قوية لدعم جيل جديد من الصحفيين الإماراتيين.

وخلال الجلسة تم تناول باقة من المواضيع انطلاقاً من جهود محو الأمية الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بسبب اعتماد الشباب العربي بشكل كبير على المصادر الإلكترونية للحصول على الأخبار والمعلومات.

استراتيجية

وفي سبيل تحقيق استراتيجيته الرامية إلى الحد من الأخبار الكاذبة، يعمل فيسبوك مع مجموعة كبيرة من الشركاء على المستوى العالمي للمشاركة في تطوير سبل مكافحة انتشار الأخبار والمعلومات الزائفة على شبكة الإنترنت، وبطبيعة الحال يضطلع العاملون في المجالات الصحفية بدور كبير في هذا الإطار.

يصل عدد مستخدمي فيسبوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من 183 مليون شخص نشط شهرياً، وهو ما حدا بموقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً بتعزيز جهوده لوضع إطار قوي من قيم ومعايير الاستخدام حيث يتم إزالة المحتوى المسيء، والحد من انتشار روابط المحتوى clickbait والأخبار الكاذبة.

كما تم إلقاء الضوء خلال الجلسة على الجهود التي يبذلها فيسبوك حيث قام مؤخراً في هذا الإطار بإطلاق خاصية التحقق من المعلومات باللغة العربية، بالشراكة مع وكالة الأنباء الفرنسية «AFP» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما يسعى موقع التواصل الشهير إلى تعزيز جودة الصحافة ومحو الأمية الإخبارية وعقد الشراكات مع مزودي حلول منصات التواصل الاجتماعي من المركز الدولي للصحفيين لتدريب 2500 صحفي من سبع دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي العام 2018، أبرم فيسبوك شراكة مع المجلس الوطني للإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق حملة مشتركة تهدف إلى نشر الوعي والحد من الأخبار الكاذبة، ومساعدة الناس على اتخاذ قرارات مستنيرة إذا واجهتهم أي أخبار كاذبة.

منصة متخصصة

يعد «البرنامج الإعلامي الوطني للشباب» أول منصة متخصصة لصقل المواهب الإعلامية المحلية بهدف الإسهام في إعداد جيل من الإعلاميين القادرين على تطوير المشهد الإعلامي الإماراتي ووضع تصورات مستقبلية لهذا القطاع الحيوي، كما يرمي البرنامج إلى الإسهام في توطين المهن الإعلامية في الدولة، وتوفير تدريب عملي لطلبة الإعلام في مختلف التخصصات، علاوة على إيجاد آلية دائمة لإعداد الكوادر الإعلامية المحلية من خلال التحاق المشاركين بدورات متخصصة في المؤسسات الإعلامية الرائدة في الدولة، كما يمكن البرنامج المشاركين من الحصول على عضوية نادي دبي للصحافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات