عبدالله المري: «إصلاحية دبي» منارة تثقيفية للنزلاء

عبد الله المري وخليل المنصوري وقيادات شرطية خلال الاجتماع | من المصدر

أكد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إن الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي أصبحت منارة تعليمية وتثقيفية للنزلاء من خلال البرامج والدورات الهادفة التي تقدمها إدارة تعليم وتدريب النزلاء التي تلعب دورا حيويا في تأهيل النزلاء من خلال توفير برامج تعليمية وثقافية وتدريبية ورياضية تساعدهم على الاندماج في المجتمع، ما يدل على الإرادة والعزيمة الأكيدة في الأخذ بمشعل الإصلاح.

جاء ذلك خلال تفقده الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي.

واطلع اللواء عبد الله خليفة المري على سير العمل في إدارة الشؤون الإدارية التي قامت بتدريب 50% من مرتب الإدارة في العام 2018، لتنجح بتحقيق نسبة أعلى من النسبة التي استهدفوها والبالغة 40%، حيث قامت بتنفيذ 423 دورة و45 ورشة عمل وبلغ عدد المستفيدين 472 مستفيداً مقابل 479 دورة و19 ورشة عمل و571 مستفيداً في العام 2017، كما بلغت نسبة السعادة في العام 2018 من خلال برنامج نبض السعادة 98.4% مقابل 98.1% في العام 2017.

وثمن اللواء المري جهد الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في بلورة رؤية واستراتيجية شرطة دبي في الشراكات المجتمعية وجودة تقديم الخدمات، حيث بلغ عدد الخدمات المقدمة في العام الماضي 44250 خدمة. وأشاد اللواء المري بالمبادرات والمساعدات الإنسانية التي تبنتها الإدارة في العام الماضي، والتي ساهمت في حل العديد من المشاكل لمختلف الجنسيات من نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية خاصة تلك الحالات التي تستحق تقديم المساعدات المالية والعينية، حيث قام قسم الرعاية الإنسانية بمساعدة (3928) من نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية والإصلاحية في العام الماضي بمبلغ وقدره (8.133.691) درهماً مقابل (5.734.444) درهماً استفاد منها (3775) نزيلاً ونزيلة في العام 2017.

ووقف اللواء المري على سير عمل وإحصائيات إدارة تعليم وتدريب النزلاء التي قامت الإدارة بتنفيذ 96 دورة استفاد منها 5062 نزيلاً ونزيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات