«اقتصادية أبوظبي» تكثّف حملات التفتيش العشوائية على منافذ البيع

خلال الإحاطة الإعلامية لـ«اقتصادية أبوظبي» | من المصدر

كثفت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي حملات التفتيش والرقابة المنتظمة والعشوائية على الأسواق المحلية ومنافذ البيع في أبوظبي خلال شهر رمضان بهدف حماية المستهلكين من الظواهر السلبية والممارسات الخاطئة من بعض المنشآت التجارية، كما أعلنت الدائرة عن إطلاق أول مرصد إلكتروني لأسعار السلع في أبوظبي يوم الإثنين المقبل بهدف توثيق التواصل بين الدائرة والمستهلكين بصفة خاصة.

وأكد راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بالإنابة:«أن حملات التفتيش التي تقوم بها الدائرة خلال شهر رمضان المبارك تركز على التحقق من وضع بطاقة الأسعار على البضائع المعروضة في مختلف المنشآت التجارية، وإصدار فواتير تتضمّن البيانات بشكل واضح وصحيح، وتطبيق تعميم استخدام اللغة العربية على الفواتير، والالتزام بالأسعار المعلنة للسلع والخدمات، والالتزام بإصدار تصريح للتنزيلات والعروض، ووضع التصريح في مكان بارز في مقر المنشأة، والتحقق من بطاقة الأوزان والوزن الحقيقي للمنتج».

ولفت إلى أن الحملات التفتيشية التي تلتزم الدائرة بتنفيذها سنوياً تأتي ضمن الخطة السنوية لإدارة الحماية التجارية، والتي تحرص الدائرة من خلالها على متابعة كافة الممارسات السلبية التي من شأنها أن تؤثر على أداء قطاع بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي والقضاء عليها.

ونظمت الدائرة أمس إحاطة إعلامية بمقرها بأبوظبي بحضور محمد علي المرر المدير التنفيذي بالإنابة لمركز أبوظبي للأعمال، أكدت فيها العزم على تنفيذ خطة رقابة وتفتيش على الأسواق في أبوظبي والعين والظفرة وتشمل حملات على منافذ البيع ومحال الخضار والفواكه وأسواق المواشي ومحال بيع اللحوم وتوعية المستهلكين بالسلوك الاستهلاكي خلال رمضان وعلى المحال التجارية للمواد الاستهلاكية.

وأكد محمد المرر على أن خطة الرقابة والتفتيش التي بدأ تنفيذها قبل شهر رمضان تركز على 15 منفذاً رئيساً للبيع في كل من أبوظبي والعين والظفرة تضم نحو 250 محلاً تجارياً تشتمل على محلات المواد الغذائية وأسواق الخضار والفواكه والمواشي.

وشدد على ضرورة التزام المزودين بلصق بطاقة باللغة العربية، على غلاف أو عبوة السلعة المعروضة للتداول .

وبدوره أشار حامد الهاشمي رئيس قسم حماية المستهلك إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي نفذت 181 ألفاً و410 زيارات تفتيش ورقابة على المنشآت التجارية في إمارة أبوظبي خلال العام 2018 تتعلق بالغش التجاري ومحاربة الظواهر التجارية السلبية شملت أبوظبي والعين والظفرة، وذلك مقارنة مع 171 ألفاً و494 زيارة خلال العام 2017 بزيادة نسبتها 5.2%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات