أمانة «تنفيذي دبي» تناقش برامج تمكين أصحاب الهمم

جانب من اللقاء | من المصدر

نظمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ورشة عمل للوقوف على مستجدات تنفيذ استراتيجية دبي للإعاقة 2020 الهادفة إلى جعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم، من خلال تمكينهم وتعزيز فرص دمجهم في مختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

وناقش المشاركون في ورشة العمل التي عقدت أمس في هيئة المعرفة والتنمية البشرية ما تم إنجازه بشكل عام منذ إطلاق الاستراتيجية، وأبرز الخدمات التي تضمن التمكين والدمج الشامل، كما اطلعوا على بعض الممارسات في مجال دمج أصحاب الهمم وحقوقهم وفرص التحسين لتسريع تطبيق البرامج والمبادرات لتنفيذ الاستراتيجية خلال الموعد المحدد.

وقد حضر الورشة فرق العمل المعنية لتطبيق استراتيجية دبي للإعاقة، بالإضافة إلى مجموعة تمثل مختلف شرائح المجتمع تشمل موظفين وأرباب عمل، وأولياء أمور وطلبة وممثلين من جهات مقدمة للخدمات الاجتماعية والصحية، والشركاء في تطبيق كود دبي للبيئة المؤهلة، وعدد من أصحاب الهمم وذويهم. وقالت الدكتورة آمنة المازمي، مدير إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية: حققت استراتيجية دبي للإعاقة تغييراً إيجابياً ملموساً منذ إطلاقها، وذلك انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى جعل دبي صديقة ومؤهلة لأصحاب الهمم.

وأضافت إن الجهود المبذولة والتعاون المثمر والمستمر بين الجهات الحكومية ذات الصلة هم أهم الركائز لتحقيق الأهداف المنشودة للارتقاء بالمعايير لتحقيق الدمج الكامل لأصحاب الهمم ومنحهم كافة حقوقهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات