دبي تستضيف أول ملتقى للمخترعين الخليجيين 3 مايو

تستضيف دبي أول ملتقى للمخترعين الخليجيين وذلك تحت رعاية معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد وبإشراف المخترع الإماراتي أحمد عبدالله مجان يومي 3 و4 مايو المقبل في جامعة دبي.

وأكد البروفيسور عيسى محمد البستكي رئيس جامعة دبي أن قادة مجلس التعاون الخليجي حريصون على أن تبقى دول المنطقة نموذجاً يحتذى به للحداثة والتطوير عبر دعم مسيرة الابتكار التي باتت مطلباً أساسياً في العالم المعاصر.

وقال إن ملتقى المخترعين الخليجيين يأتي انطلاقاً من حرص جامعة دبي على نشر الوعي وترسيخ مفهوم بناء القدرات وتحفيز الأجيال لبذل المزيد من الجهود والعمل بطريقة مبتكرة.

لقاء مباشر

وقال المخترع الإماراتي أحمد عبدالله مجان إن فكرة الملتقى انبثقت من خلال حوارات مع الزملاء المخترعين الخليجيين، الذين رحبوا باللقاء المباشر لبحث تحديات الابتكار والاختراع لدى المخترعين من كل دول المنطقة، وأسباب تراجع جهود تسجيل براءات الاختراع وارتفاع تكاليفها، والحاجة الماسة لتنفيذ هذه الاختراعات وخلق علاقة تعاون وتعاضد وتكامل مع أصحاب رأس المال والمستثمرين سواء أكانوا مؤسسات عامة أمثال غرف التجارة ومجالس الأعمال أم رجال ورواد الأعمال.

وكان المخترع الإماراتي أحمد مجان والذي كرّمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن قائمة أوائل الإمارات وبتشجيع من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي قد أنجز العديد من الميداليات الماسية في عدد كبير من تحديات الابتكار والاختراع العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا وسويسرا وغيرها، وتتويجاً لذلك أطلقت جامعة دبي جائزة أحمد مجان للاختراع ضمن نشاطات مركز الريادة والابتكار، الذي يعمل على وضع رؤية شاملة حول المسؤولية المجتمعية وعلاقتها باستدامة التكنولوجيا والابتكار.

ثقافة

ومن جانبه قال الإعلامي عبد الرحمن نقي أمين عام جمعية الصحافيين عضو اللجنة العليا للملتقى إن هذه المبادرات تعكس ما تلعبه دولة الإمارات من دور مهم في ترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار ليس فقط بأسواقها الداخلية وإنما على الصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك عبر تبني العديد من المبادرات الرائدة التي تخدم هذا التوجه.

وتشكل «بوابة العقول» أداة حيوية لقيادة الابتكار في القطاع العام بالدولة بما في ذلك الجهات الحكومية والمواطنين والمستثمرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات