شهد ختام تمرين «أمن الاتحاد 47»

سيف بن زايد: الإمارات ستبقى الأولى في الأمن والاستقرار

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، ختام تمرين الأمن الداخلي المشترك «أمن الاتحاد 47» الذي أقيم في المدينة التدريبية بقيادة قوات الأمن الخاصة بمنطقة سيح المهب في مدينة الذيد.

وقال سموه عبر "تويتر": "رجالٌ مؤمنون بالله.. عاهدوا الله والوطن والقائد والمجتمع على العمل بجد وإخلاص لتبقى الإمارات كما يرسم لها قادتنا، الأولى في الأمن والاستقرار والشعور بالأمان إن شاء الله".

ويأتي هذا التمرين - الذي نفذته الإدارة العامة للعمليات المركزية الاتحادية بالوزارة - تماشياً مع استراتيجية وزارة الداخلية ووفق الخطة المرسومة له بمشاركة الوحدات التخصصية في القطاعات الشرطية والأمنية بالوزارة والقوات المسلحة والشركاء الاستراتيجيين في إطار خطة التمارين السنوية الصادرة عن الإدارة العامة للعمليات المركزية الاتحادية بوزارة الداخلية.

حضر التمرين مطر سالم الظاهري وكيل وزارة الدفاع، والفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي رئيس مجلس التطوير المؤسسي، والقادة العامون للشرطة بالدولة، والمديرون العامون وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية.

كما حضره اللواء ركن عقاب شاهين العلي رئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة، والدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وممثلو عدد من الشركاء الاستراتيجيين لوزارة الداخلية.

وأوضح الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة العليا للأمن الداخلي، أن تمرين «أمن الاتحاد 47» اشتمل على العديد من المواقف الأمنية وتم تنفيذه وفق ما كان مخطط له حيث تحلى المشاركون في التمرين المشترك بالكفاءة العالية والمتميزة التي أظهروها خلال التمرين.. لافتا إلى أن التمرين حقق نجاحا كبيرا بفضل تعاون مختلف القطاعات الشرطية والقوات المسلحة والشركاء.

وأكد أن التمرين أسهم في تعزيز وتطوير العمل المشترك في التعامل مع الطوارئ والأزمات الأمنية ومنظومة القيادة والسيطرة بقطاعات الوزارة والقوات المسلحة والشركاء والارتقاء بكفاءتها وقدراتها وإمكانياتها.. مشيرا إلى استفادة المشاركين واكتسابهم خبرات جديدة، وأن النجاح الذي حققه التمرين يعود إلى الاستعدادات الكبيرة والتحضيرات الجيدة له من قبل كافة الأجهـزة الأمنية المعنية والشركاء الاستراتيجيين لوزارة الداخلية.

وشدد أن أمن الوطن واستقراره يأتي في قمة الأولويات لتبقى الإمارات من أفضل دول العالم أمنا وسلامة.

وافتتح الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية المعرض المصاحب لتمرين لتمرين «أمن الاتحاد 47» الذي نظمته الإدارة العامة للعمليات المركزية الاتحادية بالتعاون مع قيادة قوات الأمن الخاصة بوزارة الداخلية لعرض أحدث الآليات والمعدات المستخدمة في مجالات العمل الأمني والشرطي كافة.

واطلع الفريق الشعفار على ما تعرضه القيادات العامة للشرطة بالدولة والقيادة العامة للدفاع والمدني وقيادة قوات الأمن الخاصة والإسعاف الوطني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف من أجهزة فنية وآليات ومعدات حديثة ومتطورة تستخدم في عمليات الأمن الداخلي والإسعاف والإنقاذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات