خبرات

الأرشيف الوطني يشارك بورقتي عمل في «منتدى الخليج العربي للمعلمين»

شارك الأرشيف الوطني في «منتدى الخليج العربي الخامس للمعلمين»، الذي نظمته وزارة التربية والتعليم تحت شعار «التعليم الإيجابي.. نهج حياة» بورقتي عمل بعنوان «الشراكة الإيجابية بين المؤسسات الحكومية والقطاع التعليمي» و«تاريخ التعليم.. من الأمية إلى الذكاء الاصطناعي».

كما شارك الأرشيف - في المنتدى الذي اختتمت أعماله أمس - في فعالية الطاولة المستديرة التي أتاحت للمشاركين فرصة تبادل الخبرات في سياق العمل، بهدف تطويره والوصول إلى أفكار تواكب أهم التوجهات الحديثة في حقل التعليم.

واستعرضت حسنية العلي رئيسة قسم البرامج التعليمية في الأرشيف الوطني في ورقتها «الشراكة الإيجابية بين المؤسسات الحكومية والقطاع التعليمي» أجندة حكومة الإمارات والخطوط المشتركة بين الأرشيف الوطني ووزارة التربية والتعليم، وربطتها ببرامج الأرشيف الوطني التعليمية التي تصب ضمن منظومته التعليمية «لجيل واعد» في إطار تعزيز الهوية الوطنية، وترسيخ منظومة تعليمية متكاملة، ودوره في التنشئة الوطنية للأجيال.

وترأست الدكتورة عائشة بالخير مستشار البحوث في الأرشيف الوطني فعالية الطاولة المستديرة لمناقشة قضايا وممارسات قيادية تتعلق بسياق العمل وآليات وسبل تطويره بتبادل المعلومات والخبرات، وتقديم أفكار وفق أهم التوجهات الحديثة.. فيما ألقت الضوء في ورقتها بعنوان «تاريخ التعليم.. من الأمية إلى الذكاء الاصطناعي» على التطوّر الكبير الذي شهدته دولة الإمارات في مجال التعليم، منذ تولى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مقاليد الحكم الذي اهتم بالتعليم باعتباره أساس كل نهضة وتطوّر .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات