إمام مسجد النور في كرايستشيرش يشيد بموقف الإمارات خلال حادث نيوزيلندا

Ⅶ محمد الكعبي خلال لقائه جمال فودة | من المصدر

أعرب فضيلة الشيخ جمال فودة، إمام مسجد النور في كرايستشيرش بنيوزيلندا، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على موقفها المشرف مع مسلمي بلاده، عقب الحادث المأساوي الذي تعرضوا له على أيدي الإرهاب الغاشم.

جاء ذلك خلال زيارة فودة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمقرها في أبوظبي، ولقائه الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، الذي رحّب بالضيف وجدد تعازيه لشعب نيوزيلندا في حادث مسجدي مدينة كرايستشيرش التي شهدت هجوماً إرهابياً دامياً أودى بحياة العشرات.

وأبدى فضيلة الشيخ جمال فودة تأييده لما جاء في البيان الذي أصدرته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في أعقاب الجريمة المروعة بحق المصلين الآمنين في نيوزيلندا، من خطاب إسلامي معاصر يجب أن يطلع عليه كل الرموز الدينية في العالم، لتغليب لغة التسامح والتعايش الحضاري بين مكونات الشعوب كافة، مثمناً مواقف دولة الإمارات العربية المتحدة الحريصة على السلام والتسامح.

وتبادل الجانبان، خلال اللقاء، الحوار في الشؤون الدينية، ومستقبل الخطاب الديني، وخاصة بعدما جال الضيف بين منجزات الهيئة، ومنها المركز الرسمي للإفتاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات