دراسة علمية: وسائل الإعلام الإماراتية مساهم رئيس في ترسيخ التسامح

أكد «المركز الاستشاري الاستراتيجي» للدراسات الاقتصادية والمستقبلية أن وسائل الإعلام الإماراتية مساهم رئيس في ترسيخ قيم التسامح والتعددية الثقافية وإعلاء القيم الإنسانية في مجتمع الإمارات الذي تعيش فيه أكثر من 200 جنسية متعددة الثقافات والديانات.

وقال الدكتور محمد عبد الله العلي، المستشار الإعلامي بالمركز، في دراسة علمية نُشرت حديثاً، إن الدعم المتواصل الذي وفرته القيادة الرشيدة لوسائل الاتصال كافة، أثمر سياسات فاعلة تتبناها هذه الوسائل أسهمت بشكل فاعل في ترسيخ ونشر ثقافة التسامح والتعددية الثقافية واحترام الحقوق والحريات الأساسية والإنسانية في المجتمع الإماراتي عبر القوانين النافذة.

وأوضح العلي أن الإمارات منذ التأسيس تبنّت، منذ الوهلة الأولى، إعلاء هذه القيم واحترام الحقوق والحريات الأساسية والإنسانية والقيم الأخلاقية النبيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات