جلسات

اختتام المؤتمر الثاني للقانون الدولي الإنساني بأبوظبي

اختتمت بأبوظبي، أمس، فعاليات المؤتمر الثاني للقانون الدولي الإنساني تحت شعار «الماضي - الحاضر - المستقبل».

واستعرض المشاركون بالمؤتمر مستقبل القانون الدولي الإنساني في ظل المستجدات التي طرأت على طبيعة الصراع في العالم وآليات مكافحة الإرهاب وكيفية مواجهات الأضرار الناتجة عن استخدام التقنيات الحديثة في الحروب. وقدمت الجلسة الأولى يليينا بيجيك كبير المستشارين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف بعنوان مكافحة الإرهاب والقانون الدولي.

فيما قدمت الجلسة الثانية آن كوينتين رئيسة دائرة الخدمات الاستشارية في مجال القانون الدولي الإنساني في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، وتناولت الجلسة الثالثة استعراضاً لممثلي اللجان الوطنية للقانون الدولي الإنساني وخبرات اللجان في هذا المجال.

واستعرض المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي مدير عام معهد التدريب والدراسات القضائية، نائب رئيس اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني، جهود الإمارات واللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني، التي تهدف إلى نشر وترسيخ الوعي بمبادئ وأهداف وغايات القانون الدولي الإنساني على صعيد المؤسسات والأفراد وتبادل الخبرات مع الجمعيات والمنظمات والهيئات بشأن تعزيز التعاون وضمان تنفيذ وتفعيل أحكام القانون الدولي الإنساني.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات