«حماية أطفالنا مسؤوليتنا».. محور نقاشات مجلس التوعية المجتمعية السابع في أبوظبي

نظمت وزارة الداخلية ممثلة في مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، مجلس التوعية المجتمعية السابع بعنوان «حماية أطفالنا مسؤوليتنا».

والذي استضافة مجلس محمد خلف المزروعي، وأداره الإعلامي الدكتور حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكُتاب العرب، رئيس تحرير صحيفة «الخليج» المسؤول، وذلك في منطقة الكرامة بأبوظبي.

حضر المجلس اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، والعميد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة، والعقيد عبدالله الشامسي مدير مكتب ثقافة احترام القانون بالوزارة، وعيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وأعضاء الهيئة الإدارية في اتحاد كُتاب وأدباء الإمارات، والمثقفون والكتاب والشعراء والفنانون وعدد من الضباط.

شارك في المجلس كل من: العميد محمد علي الشحي مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، والرائد عبدالرحمن أحمد التميمي مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل، والرائد مروان راشد المقبالي رئيس فريق عمل مشروع روبوتوك الخاص بالتحقيق مع الأطفال، وسهيلة الكندري الأخصائية في إدارة الدعم الاجتماعي بشرطة أبوظبي.

وقدم الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب مداخلة أكد فيها أن موضوع المجلس عنوانه في غاية البداهة، وبديهية العنوان لا تعني أنه ليس صعباً أو في متناول كل ما يريد تناوله وعنوان «حماية أطفالنا مسؤوليتنا» يعني أنه لا يوجد جهة واحدة مسؤولة عن الأطفال، فكل جهات الإمارات والوزارات والدوائر مسؤولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات