«البيان» تبحث التعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية

بحثت صحيفة البيان فرص التعاون المشترك مع وكالة الصحافة الفرنسية التي تُعدّ أقدم وكالات الأنباء في العالم، وذلك ضمن حرص «البيان» على الاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب العالمية والشراكة مع المؤسسات الإعلامية العالمية الرائدة للارتقاء بالعمل الصحفي ومواكبة رؤية دبي والقيادة الرشيدة في تحقيق الريادة وتحديداً في المجال الإعلامي الذي يعد داعماً مهماً في المسيرة التنموية للدولة، مما من شأنه أن يثري الإعلام المحلي بخبرات تعزز من قدراته على التنافسية ومواكبة التغيرات التكنولوجية الهائلة التي غيرت كثيراً من القطاعات.

جاء ذلك خلال لقاء منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول في الصحيفة مع فابريس فريس، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لوكالة الصحافة الفرنسية.

 وتناول اللقاء بحث سبل التعاون الممكنة بين الجانبين، ولا سيما في مجال التحقق من صحة المعلومات وتقصي الحقائق من خلال استخدام برامج معينة تسخر أحدث التقنيات منها الذكاء الاصطناعي لتقديم محتوى سليم وذي جودة عالية.

وعبر فابريس فريس، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لوكالة الصحافة الفرنسية عن سعادته بالمشاركة للمرة الأولى في منتدى الإعلام العربي، مشيراً إلى أنه حدث إقليمي يجمع نخبة من القيادات الإعلامية ويعد منبراً لمناقشة مختلف المشاكل التي يواجهها الصحافيون التي تختلف من مكان لآخر في المنطقة تحت سقف واحد.

وأوضح أن هذا الحدث يعزز مكانة دبي كوجهة رائدة في الإعلام في المنطقة ويؤكد رسالة التسامح التي تعتنقها الدولة، مشيداً بالتنظيم المميز لفعاليات الحدث على مدار يومين ولافتاً إلى انبهاره بالتقدم السريع الذي تشهده الإمارة ويتجلى له في زيارته المتتالية لدبي.

ذكاء اصطناعي

وأكد أن استخدام الذكاء الاصطناعي من شأنه أن يحسن جودة المنتج الصحافي وأنه أصبح واقعاً لا يمكن تجاهله، موضحاً أن الروبوتات تتطور بشكل كبير وتدريب الخوارزميات يحدث بشكل سريع وهو تطور طبيعي من مخرجات الثورة الرقمية، وندرب صحافيينا في الوكالة لاستخدام الذكاء الاصطناعي ضمن عملهم اليومي.

وأوضح أن وكالة الصحافة الفرنسية تستخدم الذكاء الاصطناعي في إنتاج المحتوى المرئي إضافة إلى تغطية النتائج الرياضية ونتائج الانتخابات، لافتاً إلى أن الحاجة للصحافي البشري تظل موجودة في العمل الصحفي والتحليلي على وجه الخصوص وأن الروبوتات لا تحل مكان الأول.

وقال فريس: في وكالة الصحافة الفرنسية، نعمل على الاستثمار في إنتاج محتوى الفيديو لشركات عدة وأعتقد أنه من الضروري على الحكومات أن تتخذ موقفاً حاسماً حيال الشركات التقنية وشركات التواصل الاجتماعي مثل «جوجل» و«فيسبوك» التي تستخدم محتوى المؤسسات الإعلامية.

تحديات

كما ذكر فريس أبرز التحديات على الساحة الإعلامية التي تواجه وكالة الصحافة الفرنسية وهي الأخبار المغلوطة، إضافة إلى تحقيق حضور قوي على منصات التواصل الاجتماعي.

وأفاد بأنه في ضوء انتشار المحتوى المرئي، فإن الوكالة تعتمد بشكل كبير على الصورة علماً بأنها تنتج وتصور 3000 صورة يومياً، وفي منتدى الإعلام العربي تعرض الوكالة عدداً من الصور التي تخاطب المستقبل وهو ما يتقاطع مع شعار المنتدى «الإعلام العربي: الواقع والمستقبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات