هيئة المعاشات وجمارك دبي تنضمان إلى «فزعة»

أعلنت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالتعاون مع صندوق التكافل الاجتماعي لوزارة الداخلية، عن مبادرة لتوفير بطاقة «فزعه» للمتقاعدين والمستحقين المدنيين التابعين لها تزامناً مع اليوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس من كل عام، كما وفرت جمارك دبي البطاقة لموظفيها لتوفير حياة كريمة لهم.

اتفاقية

وستوفر الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بناء على الاتفاقية مع صندوق التكافل بطاقة خصومات (فزعة)في مراكزها اعتباراً من الاثنين الموافق 1 أبريل 2019.

‎وأكد محمد سيف الهاملي مدير عام الهيئة بالإنابة أن هيئة المعاشات باعتبارها جزءاً من منظومة العمل الحكومي بالدولة تأخذ على عاتقها التعاطي مع كافة المبادرات التي تستهدف تحسين جودة الحياة بالنسبة لكافة أفراد المجتمع، وباعتبار أن المتقاعدين وأسرهم من أهم الفئات التي توليها حكومة دولة الإمارات كافة أوجه العناية والرعاية على كافة المستويات سعت الهيئة بالتعاون مع شركائها في وزارة الداخلية إلى توفير بطاقة خصومات»فزعه«لهم من أجل التأكيد على تنوع واستمرارية الأدوار الاجتماعية التي تقوم بها تجاه المتقاعدين وأسرهم.

‎‎بدوره أكد المقدم أحمد محمد بوهارون المدير العام لصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية والعضو المنتدب لـ«فزعه» أن دور الصندوق يبقى مكملاً وداعماً لكافة الأدوار التي تقوم بها كافة مؤسساتنا العاملة في الدولة، خاصة وأن مثل هذه الأدوار الاجتماعية تكون أكثر فعالية عندما يناط بتنفيذها جهة متخصصة في تقديم مثل هذه الأعمال التي تعتبر ذا طبيعة خدمية وإنسانية أكثر منها طبيعة قانونية.

مؤكداً إن إنشاء صندوق التكافل الاجتماعي لوزارة الداخلية مثل نقلة نوعية على مستوى ممارسة العمل الإنساني في الدولة، وأن الصندوق باعتباره أحد أذرع الوزارة للعمل الاجتماعي سيظل ملتزماً بتوسيع وتقديم خدماته بأفضل مستويات الجودة، وهو على أتم الاستعداد للتعاون مع كافة الجهات العاملة بالدولة والراغبة في مد مظلة الاشتراك إلى موظفيها أو فئاتها المستفيدة من خدماتها.

مذكرة تفاهم

كما وفّرت جمارك دبي لموظفيها بطاقة «فزعة» تزامناً مع يوم السعادة العالمي الذي يوافق 20 مارس من كل عام، وجاء ذلك بعد أن أبرمت الدائرة مذكرة تفاهم مع صندوق التكافل الاجتماعي بوزارة الداخلية بشأن توفير بطاقة الخصم للموظفين، حيث إن بطاقة «فزعة» جاءت بمبادرة أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بهدف تخفيف الأعباء المعيشية وتوفير حياة كريمة للمواطنين والمقيمين في الدولة.

قام بتوقيع الاتفاقية فريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية في جمارك دبي، والمقدم أحمد محمد بو هارون الشامسي المدير العام لصندوق التكافل الاجتماعي العضو المنتدب لفزعة. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعاون الطرفين في مجال تقديم خدمات حصرية ومتنوعة ومميزة للأعضاء المنتسبين لبرنامج فزعة (لجميع فئات بطاقة فزعة) والمقدمة من قبل صندوق التكافل الاجتماعي بوزارة الداخلية إلى موظفي جمارك دبي وفق شروط وأحكام البطاقة، إذ تعد المذكرة خُطوة جديدة لتعزيز التعاون بين الهيئات الحكومية المحلية والاتحادية. وقال فريد المرزوقي:

«تسعى جمارك دبي إلى تعزيز التعاون مع الشركاء الخارجيين لتطبيق أفضل الممارسات في تحقيق الرفاهية وجودة الحياة للموظفين وخلق بيئة عمل محفزة تعزز مستويات سعادة الموظفين للمساهمة في رفع الولاء الوظيفي، بما يحقق الصالح العام للدائرة وما ينعكس ذلك على أداء الموظفين وزيادة الإنتاجية».

من جانبه صرّح المقدم أحمد محمد بو هارون الشامسي بأن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع جمارك دبي تأتي بهدف تمكين موظفي الدائرة من الاستفادة من خدمات برنامج فزعة المتنوعة، والذي يسعى من خلاله البرنامج إلى تنويع وتوسيع مجالات التكافل بين أفراد المجتمع والارتقاء بهم إلى أعلى المستويات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات