خلال اجتماع جهات حكومية وخاصة بهدف تحقيق رؤية محمد بن راشد

مناقشة تنفيذ استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة

أكد ممثلو الجهات الحكومية والخاصة المعنية بتنفيذ استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة خلال اجتماعهم الأول أمس، أن وثيقة الخمسين التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تمثل منهجاً متكاملاً لمستقبل مدينة دبي وتعزيز مكانتها العالمية، وتحدد الإطار العام لعمل الجهات الحكومية والخاصة لتعزيز مسيرة التطور والتقدم.

وناقش المشاركون في الاجتماع مجموعة من المبادرات والمشاريع التي يتم العمل على إطلاقها وتنفيذها بالتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة والجامعات الوطنية والدولية والمؤسسات المعنية بتحقيق أهداف استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

والتي تهدف إلى تعزيز مكانة دبي الرائدة عالمياً عبر توفير الدعم لشريحة الشباب وتطوير الجيل الجديد من المناهج والمفاهيم التعليمية بالاعتماد على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في العالم.

وستعمل هذه الجهات على تنفيذ أهداف الاستراتيجية بما ينسجم مع البند السادس من وثيقة الخمسين لتحويل الجامعات الوطنية والخاصة في دبي إلى مناطق حرة تسمح للطلاب بممارسة النشاط الاقتصادي والإبداعي، وتعزيز هذه المنهجية كركيزة وهدف رئيسي لمنظومة التعلم والتخرج والعمل.

استراتيجية

حضر الاجتماع كل من الدكتور لؤي بالهول عضو المجلس التنفيذي بإمارة دبي مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، والدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ومنى المري المدير العام للمكتـب الإعـلامي لحكـومة دبـي، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وماجد السويدي مدير عام مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للاستديوهات ومدينة دبي للإنتاج في تيكوم، ونجيب العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020، وعبدالباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

ومحمد يوسف بني ياس مدير مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، وفاطمة النقبي الرئيس التنفيذي للابتكار في وزارة المالية، وفادي غندور الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة «ومضة كابيتال»، وأحمد عبدالله الرئيس التنفيذي بالإنابة في مصرف الإمارات للتنمية، والدكتور وافي داوود رئيس الاستراتيجية والتميز في هيئة المعرفة والتنمية البشرية، وعبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

وأكد خلفان جمعة بلهول خلال الاجتماع أن مؤسسة دبي للمستقبل التي تشرف على تنفيذ الاستراتيجية حريصة على التعاون مع كافة الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية من أجل تسريع مسيرة الابتكار في الجامعات ومساعدة الطلاب على تطوير أفكارهم المبتكرة وتحويلها إلى مشاريع وشركات وأعمال تجارية بسهولة من خلال توفير كافة الأدوات اللازمة لتشجيعهم وتنمية مواهبهم وقدراتهم.

وأشار إلى أنه يتم العمل على تطوير التشريعات والقوانين وتوفير البنية التحتية المناسبة لانطلاق ودعم الشركات الناشئة من الجامعات وإتاحة الفرصة للطلاب من أجل المساهمة في تطوير الاقتصاد المستقبلي لمدينة دبي وتسريع وتيرة التنمية المستدامة.

تشجيع

من جانبها أكدت منى المري المدير العام للمكتـب الإعـلامي لحكـومة دبـي أهمية تسليط الضوء على المواهب الناشئة في دبي وتشجيعهم على الاستفادة من هذه الفرصة المتاحة لهم في الجامعات من أجل رؤية أفكارهم على أرض الواقع، إضافة إلى مواكبة المتغيرات المتسارعة في عالم الأعمال على مستوى العالم.

وأشار عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية إلى أهمية دور استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال لدى طلاب الجامعات وإشراكهم في الاقتصاد المعرفي ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى لجعل الجامعات مصدراً لرواد الأعمال والمبتكرين مما يسهم بالتالي في ترسيخ مكانة الإمارة إقليمياً ودولياً.

وتعمل مؤسسة دبي للمستقبل على تسريع تحقيق أهداف استراتيجية دبي للمناطق الحرة وترسيخ ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في الجامعات والمؤسسات التعليمية في دبي، إضافة إلى تقييم مراحل الإنجاز وإعداد تقارير شهرية ودورية لاستعراض التحديات الحالية والمستقبلية وإيجاد حلول فعالة ومناسبة لها.

مسؤولية

تتولى مؤسسة دبي للمستقبل مسؤولية تطبيق استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية وستشرف على متابعة تنفيذ المشاريع والمبادرات والأفكار التي يتم إطلاقها ضمن إطار الاستراتيجية، إضافة إلى تطوير الخطط التنفيذية ودراسة المقترحات، التعاون مع الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات التعليمية والمراكز البحثية في دبي ومختلف أنحاء العالم للإشراف على انطلاق ودعم الشركات الناشئة من الجامعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات