سفير نيوزيلندا لدى الدولة لـ« البيان»:

الحادث غير مسبوق ورسائل التعزية الإماراتية خفّفت المصاب الأليم

ماثيو هوكينز

عبر ماثيو هوكينز، سفير نيوزيلندا لدى الدولة، عن اعتزازه وامتنانه لدعم دولة الإمارات للحكومة والشعب النيوزيلندي في مصابه الكبير بضحايا حادث إطلاق النار الإرهابي الذي استهدف مسجدين وسط مدينة «كرايست تشرش» في نيوزيلندا وأدى إلى سقوط عشرات الأبرياء ما بين قتيل وجريح، لافتاً إلى أن رسائل التعزية التي تلقتها الحكومة النيوزيلندية من دولة الإمارات خففت من وقع المصاب الأليم.

وأدان السفير هوكينز الهجوم الإرهابي المؤسف وغير المسبوق في نيوزيلندا التي عُرفت على مدار التاريخ بتبنيها سياسة التسامح والتعايش السلمي بين الجميع، مؤكداً أن ما وقع من هجوم ضد أبرياء يتعارض بالكلية مع السياسة المتسامحة التي تنتهجها نيوزيلندا منذ القدم، كما أنه لا يمثل جوهر الشعب النيوزيلندي المتنوع الذي يتمثل بقيم المحبة والتسامح والتعايش السلمي.

وأشار إلى أن السلطات النيوزيلندية تصرفت إزاء هذا الحادث البغيض بسرعة فائقة، وقامت الشرطة باعتقال المتورطين الذين سيخضعون للمحاكمة قريباً، مشيراً إلى أن رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، وصفت الحادث بأنه أحد «أحلك الأيام في بلادنا».

بيان

ولفت السفير إلى بيان رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أردرن، للشعب وقولها: «لقد أتيحت لي الآن الفرصة لإطلاعي بشكل كامل على تفاصيل الأحداث غير المسبوقة التي وقعت في كرايستشيرش بعد ظهر هذا اليوم، إنه بحزن شديد أخبركم أنه حتى الساعة 7 مساءً، نعتقد أن 40 شخصاً قد فقدوا أرواحهم في أعمال العنف الشديد، مات 10 أشخاص أبرياء في مسجد لينوود أفنيو، 3 منهم كانوا خارج المسجد نفسه، فيما قتل 30 آخرون في مسجد دينز أفينيو».

وأضافت رئيسة الوزراء أن هناك أيضاً أكثر من 20 مصاباً بجروح خطيرة وهم حالياً في كرايستشيرش إيه آند إي، مشيرة إلى أنه من الواضح أن الهجوم خُطط له جيداً، وأضافت أنه يوجد حالياً أربعة أفراد تم القبض عليهم، لكن ثلاثة منهم مرتبطون بهذا الهجوم وهم محتجزون حالياً، وقد ذكر أحدهم علناً أنهم مولودون في أستراليا، هؤلاء هم الأشخاص الذين أصفهم بأن لديهم آراء متطرفة لا مكان لها على الإطلاق في نيوزيلندا وفي الواقع ليس لهم مكان في العالم. وأضاف البيان: «نحن دولة فخورة تضم أكثر من 200 عرق و160 لغة، وبين هذا التنوع نتشارك في القيم المشتركة، والشيء الذي نضعه على العملة في الوقت الحالي هو تعاطفنا ودعمنا لمجتمع المتضررين مباشرة من هذه المأساة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات