تعاون بين شرطة دبي و«برنكس جلوبال»

عبد الله المري ومايكل كونفرس خلال تبادل الدروع | من المصدر

وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي وشركة برنكس جلوبال سرفيسز مذكرة تفاهم تهدف إلى توطيد أواصر التعاون والتنسيق المشترك في مجالات الاستشارات الأمنية، بما يحقق الأهداف المشتركة بين الطرفين.

وأشاد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، خلال مراسم توقيع المذكرة، بشركة برنكس جلوبال سرفيسز التي تتمتع بخبرة طويلة في قطاع أمن نقل الأموال والمقتنيات والممتلكات الثمينة التي امتدت قرابة 160 عاماً، حيث بدأت أولى عملياتها في نقل الأموال في العام 1859، مؤكداً أن القيادة العامة لشرطة دبي تفتخر كونها أول مؤسسة أمنية توقّع مذكرة تفاهم مع برنكس جلوبال، وتحرص على ترجمة توجهاتها الاستراتيجية المتمثلة في المدينة الآمنة ومدّ جسور التواصل مع الشركاء الخارجيين، واعتماد أساليب عمل متجددة ومتطورة لتقديم أفضل الخدمات والاستشارات الأمنية.

نقلة نوعية

وأكد أن هذا التعاون سيحدث نقلة نوعية في قطاع أمن نقل الأموال والمقتنيات والممتلكات الثمينة لاستخدامها أحدث وأعلى المعايير العالمية التي تحافظ على المقتنيات وفق أعلى معايير العالمية.

بدوره أشاد مايكل اندريس كونستاين كونفرس، نائب الرئيس في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، بتوقيع مذكرة التفاهم التي تجمعهم مع شرطة دبي.

ووقّع المذكرة نيابة عن اللواء عبد الله خليفة المري، العميد جمال الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعن شركة برنكس جلوبال سرفيسز، مايكل أندريس كونستاين كونفرس، بحضور العميد محمد المهيري، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الإدارة والرقابة، ومحمد أهلي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري، وعدد من الضباط.

وفي الختام تبادل القائد العام لشرطة دبي ومايكل كونفرس الدروع والهدايا التذكارية، متمنييْن مزيداً من التعاون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات