71 ألف معاملة عبر منصة بلدية أبوظبي الرقمية في 8 أشهر

سجلت بلدية مدينة أبوظبي ارتفاعاً ملحوظاً في إقبال المتعاملين والشركاء الاستراتيجيين على استخدام منصة الخدمات الرقمية (سمارت هب)، حيث تم إنجاز 71 ألفاً و177 معاملة منذ إطلاق المنصة في يوليو من العام الماضي 2018 وحتى نهاية فبراير الماضي، ما يشكل نحو 90% من المعاملات المنجزة.

وأوضحت البلدية أن المنصة حققت نجاحاً منقطع النظير أدى إلى رفع مستوى رضا المتعاملين وزيادة في عدد المعاملات المنجزة، مبينة أن هذا الإنجاز جاء ثمرة لنجاح خطوات التحول الرقمي وتتابع إطلاق الخدمات الرقمية بشكل منهجي ومدروس أثمر عن تحول كبير في فلسفة الأداء وإقبال على الاستفادة من سهولة ومرونة الخدمات الرقمية المقدمة عبر المنصة، مشيرة إلى أن المنصة شهدت خلال تلك الفترة تسجيل 58 ألفاً و888 عميلاً جديداً.

وأشارت البلدية إلى انخفاض عدد المعاملات التقليدية إلى 7 آلاف و868 معاملة، مبينة أن المنصة توفر 117 خدمة مفعلة.وكانت لجنة التكنولوجيا في دائرة التخطيط العمراني والبلديات قد أنجزت ديسمبر الماضي 2018 مشروع التحول الرقمي الكامل لخدماتها، تنفيذاً لتوجيهات وأوامر القيادة الحكيمة وإيفاء بالوعد الذي قطعته على نفسها، حيث نجحت فرق العمل في أتمتة الخدمات لتصبح حزمة واحدة على منصة الخدمات الذكية «سمارت هب» ضمن المنصة الحكومية الشاملة للخدمات (سمارت باس).

زيارات

وأدى تطبيق الخدمات الإلكترونية إلى تقليل عدد زيارات المتعاملين للبلدية بما يقرب من 600 ألف زيارة سنوياً على جميع أفرع البلدية، لتمكّنهم من الحصول على خدماتهم بسرعة وسهولة بالغة، إذ إن باستطاعة متعاملي البلدية الحصول على خدماتهم من أي مكان يحلو لهم، وبالتالي يقلل ذلك من الازدحام على «منافذ الخدمة»، وخفض فترة الانتظار في صالات خدمة المتعاملين للحصول على الخدمة.

وحققت الدائرة نجاحات كبيرة في مشروع التحول الرقمي للخدمات، وضمن هذا الإطار أطلقت مئات من الخدمات الرقمية بشكل متسلسل ومنهجي، حيث شهد شهر أبريل الماضي إطلاق أربع خدمات رقمية، كما طورت البلدية نافذة الخدمات الموحدة والتي تشمل 12 خدمة رقمية لتتلاءم مع الخدمات الجديدة وفي شهر يونيو من العام الحالي أطلقت البلدية كذلك 11 خدمة رقمية جديدة على مستوى بلديات إمارة أبوظبي، أما شهر يوليو فقد شهد إطلاق دائرة التخطيط العمراني والبلديات 13 خدمة رقمية جديدة، كما سخرت الدائرة - لأول مرة - الذكاء الصناعي (‏AI) وتوظيفه في خدمة المتعاملين والشركاء الاستراتيجيين بهدف الوصول إلى أعلى مستويات الأداء في تقديم الخدمات.

وفي شهر أغسطس الماضي من العام الحالي 2018، أطلقت دائرة التخطيط العمراني والبلديات من خلال بلدياتها الثلاث 11 خدمة رقمية جديدة، منها 4 خدمات تتعلق بتسجيل العقود الإيجارية رقمياً دون الحاجة لأي تدخل من قبل موظفي البلديات.

وفي أغسطس أيضاً، عززت دائرة التخطيط العمراني والبلديات فضاءها الرقمي من خلال إتاحة خمس خدمات رقمية جديدة عبر منصتها الذكية، وفي سبتمبر أعلنت لجنة التكنولوجيا في دائرة التخطيط العمراني والبلديات أنها استكملت خطة التحول الرقمي لخدمات تسجيل العقود الإيجارية لتصبح الآن بنسبة 100% رقمية على مستوى البلديات الثلاث (بلدية مدينة أبوظبي، بلدية العين، بلدية منطقة الظفرة).

أما أكتوبر، فشهد إطلاق مشروع متطور يتمثل بنظام إلكتروني ذكي يحتوي على قاعدة لبيانات التربة (‏GIMS).

وفي نوفمبر، كشفت الدائرة وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة عن إطلاق الربط الرقمي بين نظامي تصاريح البنية التحتية الـ (‏IPS) التابع لبلدية مدينة أبوظبي، وبين نظام إدارة العينات الـ (LIMS) التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وذلك تحقيقاً لرؤية حكومة أبوظبي في مجال التحول الإلكتروني، وتطبيق أنظمة ذكية ذات كفاءة عالمية لتسهيل الإجراءات.

منصة موحدة

وفي نوفمبر، أضافت الدائرة إنجازاً جديداً على هذا الصعيد تمثل في إطلاق منصة رقمية موحدة لتقديم خدمات الحصول على السلع الغذائية المدعمة.

كما توالت إنجازات الدائرة بإضافة نجمة جديدة إلى سجل إنجازاتها الرقمية، حيث نالت «جائزة المدينة الذكية الأسرع نمواً لأفضل الممارسات الخاصة بالمدن الذكية في العالم» والتي تمنحها شركة سيغ فوكس العالمية، وتشارك فيها 52 دولة حول العالم، وذلك في شهر نوفمبر أيضاً.

وفي نوفمبر أيضاً، كشفت دائرة التخطيط العمراني والبلديات عن إطلاقها خدمة تجديد رخص العزب رقمياً عبر منصتها الذكية (سمارت هب).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات