«بيت الخير» تطلق حملتها الرمضانية لدعم 50 ألف أسرة

ميرزا الصايغ وعابدين العوضي وسعيد المزروعي وعبد الله الأستاذ خلال المؤتمر الصحافي | من المصدر

أطلقت جمعية بيت الخير في دبي، أمس، حملتها الرمضانية للعام الحالي تحت شعار «وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ» لمساعدة نحو 50 ألف أسرة ومحتاج، بكلفة تقدر بنحو 75 مليون درهم.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي حضره ميرزا الصايغ، عضو مجلس إدارة الجمعية، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وعابدين طاهر العوضي مدير عام الجمعية، وسعيد مبارك المزروعي نائب المدير العام، وعبدالله الأستاذ مساعد المدير العام، وموظفون فيها. وتوجه الصايغ بالشكر لجمعية بيت الخير على مثابرتها على إطلاق الحملات الرمضانية، لإسعاد آلاف الأسر والحالات المحتاجة، ومنهجها في البحث الاجتماعي، وجهود باحثاتها اللواتي يبذلن جهوداً مضنية في دراسة الأسر، وتفقد أوضاعها.

ونقل الصايغ تحية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مؤسس هيئة آل مكتوم الخيرية، وراعيها، للعاملين في الجمعية، وثناءه على جهودها، واستعداد الهيئة لتكون دائماً الداعم الأول والاستراتيجي، لمشاريع «بيت الخير»، مؤكداً على ثقته بمنهجها وأدائها، كما نوه باهتمام سموه ورغبته السامية بأن تركز الجمعية في نشاطها على بنات الأسر المتعففة الجامعيات، حتى يتمكنّ من التحصيل العالي ودخول سوق العمل، ليشاركن في نهضة أسرهن ومجتمعهن، وكذلك التركيز على أصحاب الهمم، ودعمهم وتوفير احتياجاتهم.

دعم

ومن جانبه أثنى عابدين طاهر العوضي على تعاون شركاء الجمعية ودعمها، وفي مقدمتهم هيئة آل مكتوم الخيرية، وبنك دبي الإسلامي الذي يتكفل شهرياً بـ 3200 أسرة، وأثنى على الدعم والثقة التي يوليها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لجمعية بيت الخير، مؤكداً حرص واهتمام إدارة الجمعية على تنفيذ توجيهاته جميعاً، مشيداً بالتعاون الكبير القائم مع الهيئة من خلال جهود الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الأمناء.

وأوضح العوضي أن الجمعية أعدت عدة برامج ومشاريع تهدف إلى توفير كفاية الأسر وإسعادها في الشهر الفضيل، أهمها برنامج «فرحة»، الذي يشكل دعماً إضافياً للأسر المستفيدة في رمضان، إضافة إلى المشاريع الثابتة والمستمرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات