أطباء «كليفلاند كلينك أبوظبي»: الفحص الدوري يقي من سرطان القولون

أكد أطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» أن الفحص الدوري من شأنه أن يقي من سرطان القولون، وكشف الدكتور ماثيو كرو، رئيس معهد أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» إمكانية الوقاية من سرطان القولون عن طريق الفحص الدوري والتدخل الطبي السريع.

وقال: «نركز في معهد أمراض الجهاز الهضمي في المستشفى على تعزيز الوعي بسرطان القولون، وننصح الجميع باتخاذ إجراءات الوقاية من هذا المرض عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والانتظام بإجراء الفحوصات الدورية للكشف عنه بدءاً من سن الـ40».

تعريف

ويندرج فحص الكشف عن سرطان القولون ضمن الفحوص الطبية السنوية ويكون عادة مشمولاً بتغطية التأمين الصحي، ويتضمن الفحص إجراء عملية تنظير للبحث عن وجود أي بوليبات، وهي زوائد لحمية صغيرة بطيئة النمو تتشكل في بطانة الأمعاء الغليظة، وليس من الضروري أن تتحول جميع هذه الزوائد إلى أورام سرطانية، لكن إزالتها قبل أن تكبر يقضي على احتمال تسرطنها.

وتُجرى هذه العملية، التي تستغرق نصف ساعة، في العيادة الخارجية دون أن تسبب أي ألم، وتعتمد على إدخال منظار، وهو أنبوب رفيع وطويل ومرن مزود بمصباح صغير وكاميرا في طرفه، إلى داخل الجسم ليتمكن الطبيب من معاينة القولون على الشاشة أمامه ويرصد وجود أي خلل فيه. وفي حال اكتشف الطبيب وجود أي زوائد، يلجأ إلى استخدام المنظار نفسه لاستئصالها دون الحاجة إلى خضوع المريض لإجراءات أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات