تكريم وزراء ومسؤولين وعدد من الشخصيات

«الإمارات للدراسات» يحتفل باليوبيل الفضي

احتفل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس، بذكرى مرور 25 عاماً على تأسيسه، وقد حضر الاحتفال عدد من الوزراء والمسؤولين وكبار رجال الدولة، ونخبة من المفكرين والمثقفين وأساتذة الجامعات، إضافة إلى مجموعة من السفراء وكتاب الأعمدة والصحفيين، وقد أقيمت الاحتفالية بقاعة الشيخ زايد، بمقر المركز في أبوظبي.

وكرم معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، خلال الحفل، عدداً من الشخصيات وهم معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، ومحمد بن نخيرة الظاهري، وسعيد عيد الغفلي، وسماحة علي السيد آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة، والفريق الركن عتيق جمعة بن درويش.

واللواء متقاعد عبدالرحيم يوسف مندي التميمي، واللواء ركن بحري إبراهيم سالم المشرخ قائد القوات البحرية السابق، واللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، والعصري سعيد أحمد الظاهري مساعد مستشار الأمن الوطني للعلاقات الدولية، وخليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، وخديم عبدالله الدرعي، نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الظاهرة.

والدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة شيخة المسكري والدكتورة حواء سعيد المنصوري نائب المدير الطبي مركز إمبريال كولدج- لندن للسكري دولة الإمارات، وعبدالله علي مسعود الساعدي، من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وسارة محمد السناني لاعبة منتخب الإمارات لأصحاب الهمم.

تطور دائم

وعبّر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في الكلمة الافتتاحية عن سعادته بالإنجازات التي حققها المركز على مدار ربع قرن، مؤكداً معاليه أن هذا الاحتفال هو مناسبة مواتية للتعبير عن عظيم التقدير للعاملين بالمركز كافة وعلى رأسهم الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، الذي يبذل كل الجهد، من أجل أن يأخذ هذا المركز دائماً مكانته اللائقة به بوصفه مركزاً رائداً في الدولة والعالم.

ولفت معاليه إلى أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يحرص على أن تكون إنجازاته دائماً انعكاساً حقيقياً للقيم والمبادئ التي تركها فينا مؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله تعالى، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عليه رحمة الله ورضوانه.

كما يسعى إلى تقديم النموذج الناجح للإمارات في التنمية والتعايش إلى العالم كله، مشيراً إلى أن المسيرة الناجحة للمركز إنما هي دليل واضح على حرصنا في الإمارات على تطوير قدراتنا باستمرار، والإفادة الكاملة من معطيات العصر والانفتاح الواعي على التجارب الناجحة في العالم.

مسيرة

وتم عرض فيديو عن مسيرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية منذ تأسيسه في مارس عام 1994، تضمن لمحات عن أهم الفعاليات التي نظمها المركز من مؤتمرات وندوات ومحاضرات شارك فيها عدد من رؤساء الدول والحكومات والوزراء وكبار المسؤولين والمفكرين من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

كما ألقى الدكتور جمال سند السويدي مدير عام المركز، كلمة بهذه المناسبة، أكد فيها أن الذكرى الخامسة والعشرين لإنشاء مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحظى بأهمية خاصة، ليس لإدارة المركز والعاملين فيه فقط، بل لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، ذلك أن مرور خمسة وعشرين عاماً من الجهد والعطاء الفكري والمعرفي للمركز، قد أسهم إلى حد بعيد في تعزيز مكانة الإمارات العلمية، وساعد على استشراف مستقبلها وتحقيق نهضتها التنموية التي يُعتد بها اليوم، مشيراً إلى أن المركز حقق نجاحات كبيرة وإنجازات عديدة جعلته يتبوأ مكانةً مميَّزة في حقل البحث العلمي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات