ناصر الجنيبي: رؤية القيادة تعزّز تحديث قطاع الزراعة

أكد ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة، قدرة القيادة على استشراف المستقبل وتقديم رؤية واضحة لمتطلبات التنمية المستدامة في مختلف المجالات.

معتبراً أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، باعتماد مليار درهم ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» لاستقطاب شركات التكنولوجيا الزراعية العالمية وتقنيات الزراعة في البيئة الصحراوية، تمثل منهاجاً للعمل نحو تحديث قطاع الزراعة بطريقة مستدامة وتوطين التكنولوجيا العالمية في هذا المجال.

وقال إن قطاع الزراعة والغذاء يمثل أحد أهم القطاعات التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والابتكار عالمياً، حيث أصبحت التكنولوجيا ضرورة لتقديم حلول مستدامة لزيادة إنتاج الغذاء، لا سيما الحلول الخاصة بالتكيف مع الظروف المناخية الصعبة وندرة المياه وفقر التربة.

مشيراً إلى أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ستفتح آفاقاً أوسع للتنمية الزراعية المستدامة وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتقديم حلول عصرية لتحديات التربة والمياه والظروف المناخية، كما تمكن قطاع الزراعة من تعظيم مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي وزيادة دخل أصحاب المزارع.

وأضاف إن التطور الذي حققه قطاع الزراعة في أبوظبي وتطبيق المزارع لأفضل الممارسات الزراعية والتوسع في تطبيق أنظمة الزراعة المائية يعكس حجم الدعم الذي توليه قيادتنا الرشيدة للزراعة وأصحاب المزارع، كما يعكس وعي المزارعين بأهمية التكنولوجيا لتطوير مزارعهم.

وأشار إلى أن إمارة أبوظبي تضم نحو 89 مزرعة تطبق أحدث أنظمة الزراعية المائية، كما يوجد أكثر من 300 مزرعة حاصلة على شهادة جلوبال جاب العالمية، بالإضافة إلى عشرات المزارع التي تحولت إلى الزراعة العضوية وتطبق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، مؤكداً على أهمية البناء على هذه الإنجازات والاستفادة من دعم القيادة الرشيدة في زيادة الاعتماد على التكنولوجيا لتحقيق استدامة قطاع الزراعة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات