«حماية الوطن مقصد شرعي» في ندوة كلية الدراسات الإسلامية بدبي

تنطلق اليوم الدورة التاسعة من أعمال الندوة العلمية الدولية للحديث الشريف، التي تنظمها كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي تحت عنوان «حماية الوطن في السنة النبوية – مقصد شرعي وضرورة مجتمعية»، في فندق جود بالاس بدبي، وتستمر على مدار ثلاثة أيام متواصلة، برعاية كريمة من جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء الكلية ومشاركة معالي الدكتور زكي أنور نسيبة وزير دولة.

والدكتور حمد بن أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وذلك في الجلسة الافتتاحية بعنوان «حماية الوطن: رؤية استراتيجية، دولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجاً»، كما سيشهد اليوم الثاني محاضرة بعنوان الأمن الشامل وأثره في حماية الوطن يلقيها معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي.

وأوضح الدكتور محمد عبدالرحمن مدير الكلية أن أعمال الندوة هذا العام ستشهد أعلى مشاركة باحثين منذ انطلاقها حيث وصل عددهم إلى 35 باحثاً وباحثةً من مختلف الجنسيات، ويأتي ذلك نتيجة للريادة التي تشهدها إمارة دبي في مجال البحث العلمي، إضافة إلى الأثر الطيب للندوة على مدار 16 سنة في دعم البحث العلمي والإسهام في خدمة المجتمع على الصعيد الأكاديمي.

فضلاً عن العناوين التي تتم مناقشتها وطرحها في كل ندوة حيث جاء اختيار عنوان هذا العام بهدف رد الجميل للوطن ببيان حقوقه والمحافظة عليه والواجب تجاه حماته، والعمل على استنهاض همم المؤسسات التعليمية والإعلامية والتربوية في حماية الوطن.

وقال: إن الندوة شهدت تفاعلاً كبيراً منذ اللحظات الأولى التي فتح به باب المشاركة فقد بلغ عدد الأبحاث المتقدمة 210 أبحاث، من كافة دول العالم العربي والإسلامي، تم العمل على تحكيمها من قبل أعضاء الأمانة العامة.

ولفت الدكتور محمد عبدالرحمن إلى أن كافة التجهيزات الرئيسة للندوة قد انتهت حيث سيتم عقدها أول مرة في فندق جود بالاس بدبي وذلك بسبب العدد الكبير للباحثين المشاركين لجعل إقامتهم في نفس مكان انعقاد الندوة حيث تم تشكيل لجان عمل تضم أكثر من 50 عضواً ومتطوعاً من طلبة الكلية. دبي – البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات