«حمدان بن راشد للإبداع» ينضم لنادي اليونسكو للموهبة

أمل الكوس تسلم جمال المهيري شهادة انضمام المركز للنادي | من المصدر

انضم مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع التابع لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، إلى نادي اليونسكو للموهبة، جاء ذلك على هامش فعاليات النسخة الأولى من الملتقى الخليجي الأول للطلبة الموهوبين الذي نظمته المؤسسة في دبي خلال الفترة من 9 إلى 10 مارس الجاري.

شهادة

وقدمت أمل الكوس الوكيل المساعد في وزارة التربية والتعليم رئيسة لجنة التربية التابعة لمنظمة اليونسكو في الإمارات والمعنية بعقد شراكات مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، شهادة انضمام المركز للنادي، قام باستلامها الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

وبذلك يتم تأسيس نادي اليونسكو للموهبة لأول مرة في الإمارات، ويعد مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع هو المركز الأول للموهبة الذي يتم الاعتراف به من قبل لجنة التربية التابعة لمنظمة اليونسكو للانضمام لنادي اليونسكو للموهبة.

ريادة

وقال الدكتور جمال المهيري: «نحن فخورون بالانضمام إلى نادي اليونسكو للموهبة، وهو ما يعكس ريادتنا ودورنا في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع في رعاية الطلبة الموهوبين والارتقاء بقدراتهم وتنمية معارفهم وصقل خبراتهم العملية انطلاقاً من مساهمتنا الفاعلة في إعداد جيل من الموهوبين والمبتكرين القادرين على إحداث تغيير شامل في واقعنا داخل دولة الإمارات والمنطقة».وأضاف: «نسعى من خلال شراكاتنا المحلية والدولية إلى تعزيز دور مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في الارتقاء بمنظومة التعليم وتطبيق العديد من البرامج التعليمية والتدريبية الطموحة الهادفة إلى صقل مهارات الموهوبين».

وأشارت أمل الكوس إلى أن أندية اليونسكو تعد من المشاريع ذات الأهمية والتي تعتبر منصات لتبادل أفضل الممارسات والخبرات في العالم في قطاع التربية والعلوم والثقافة.

وأضافت: يعد افتتاح نادي اليونسكو للموهبة في مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز انطلاقة لمشروع مثمر يهدف إلى بيان أهمية الاهتمام بالموهوبين ورعايتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات