25 % نسبة الإنجاز بتقاطع مسجد الشيخ زايد في عجمان

منيرة عبد الكريم

أوضحت المهندسة منيرة عبد الكريم مدير المنطقة الجنوبية بوزارة تطوير البنية التحتية لـ«البيان»: «أن الوزارة أنجزت 25% من المرحلة الأولى بمشروع تقاطع مسجد الشيخ زايد في عجمان ضمن خطط تطوير شارع الاتحاد، مشيرة إلى أنه من المتوقع إنجاز المشروع في مارس 2020، وبلغت تكلفته التقديرية 49 مليوناً و500 ألف درهم.

تطوير

وأضافت: «أن المشروع يتكون من أعمال تطوير ورفع كفاءة طريق الاتحاد عند تقاطع مسجد الشيخ زايد، مع طريق الجامعة بطول تقريبي يبلغ 2.5 كيلومتر، حتى دوار الزورا، ليصبح 3 حارات مرورية في كل اتجاه، فيما تشمل أعمال المشروع تطوير التقاطع ليصبح حراً بهدف تحسين الحركة المرورية وزيادة الطاقة الاستيعابية للحركة العابرة إلى إمارة رأس الخيمة والاتجاهات الأخرى، ما يسمح كذلك بانسيابية الحركة المرورية بشكل أكبر».

وقالت: «إن المشروع تنفذه الوزارة وفق أرقى المواصفات العالمية المعتمدة في مجال الطرق، خاصة أنه يتضمن إنشاء جسر يخدم القادمين من عجمان، والمتجهين إلى رأس الخيمة، الأمر الذي يدعم شبكة الطرق ويساهم في تحقيق انسيابية مرورية عالية في جميع الاتجاهات، لافتة إلى أن تنفيذ وتطوير الطرق الاتحادية يتم بناء على دراسات معمقة لجدواها وفاعليتها ودورها في خدمة مستخدمي الطريق».

وتابعت: «إن وزارة تطوير البنية التحتية حرصت على رفع كفاءة الطرق الاتحادية بشكل عام من خلال تنفيذ استراحات المركبات ورفدها بالخدمات، وتنفيذ معابر مشاة وفق المعايير والمواصفات العالمية، وإنجاز طرق سريعة تواكب ما تشهده الدولة من تنمية شاملة، خاصة أن معدل الانسيابية على الطرق الاتحادية بلغ 72%، وهو ما يعتبر من الإنجازات التي حققتها الوزارة في هذا الاتجاه».

استدامة

وبينت: «إن الوزارة تعزز من استخدام المواد المستدامة في هذا المشروع، حيث يتم استخدام أصباغ تمتص ثاني أوكسيد الكربون، والروائح الكريهة من الجو، لافتة إلى أن الوزارة استحدثت منظومة الطرق الخضراء، بهدف تقييم وتصميم وتنفيذ الطرق بما يحقق التنمية المستدامة ويحافظ على البيئة بجميع مراحل العمل من تنفيذ وتشغيل، والتي بدورها تساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 30%، وخفض عمليات التسوية بنسبة 45%، إلى جانب تقليل استهلاك الكهرباء بنسبة 50%، وتقليل مواد البناء الهالكة بنسبة 70%، وتقليل مدد التنفيذ 10%».

وأكدت مدير المنطقة الجنوبية بوزارة تطوير البنية التحتية: «أن المشاريع التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في الجهات الاتحادية والمحلية، تأتي ترجمة حقيقية لرؤى القيادة الرشيدة، لما يجب أن تكون عليه الدولة من تطور ونهضة يرسخان مكانتها بوصفها مثالاً تنموياً واقتصادياً واجتماعياً وحضارياً يحتذى عالمياً، كما تدعم ما تحقق من إنجازات كبيرة ومنها الحصول على المركز الأول عالمياً بجودة الطرق لـ 4 سنوات متتالية، إضافة إلى تحقيق رفاهية وسعادة المجتمع الإماراتي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات