«لجنة مؤقتة بالوطني» تناقش «سياسة مجموعة بريد الإمارات»

واصلت اللجنة المؤقتة لمناقشة موضوع «سياسة مجموعة بريد الإمارات» في المجلس الوطني الاتحادي، مناقشة الموضوع خلال اجتماعها في مقر الأمانة العامة بدبي، برئاسة حمد أحمد الرحومي رئيس للجنة.

وتناقش اللجنة موضوع «سياسة مجموعة بريد الإمارات» ضمن ثلاثة محاور هي: سياسة التوطين وإدارة الموارد البشرية، وجودة الخدمات المقدمة للجمهور، وإدارة الاستثمار في المجموعة.

خطة عمل

وقال حمد الرحومي رئيس اللجنة: إن اللجنة تواصل مناقشة الموضوع ضمن خطة عملها، حيث اطلعت على العديد من الأوراق الفنية التي تم إعدادها من قبل الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، كما تم مناقشة المعلومات التي حصلت عليها اللجنة خلال اجتماعاتها السابقة مع ممثلي الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، حيث استفسرت اللجنة عن بعض الجوانب القانونية والإدارية بالنسبة لارتباط مجموعة بريد الإمارات بتطبيق قانون الموارد البشرية الاتحادي، حيث تم طرح العديد من التساؤلات خلال الاجتماعات تتعلق بمحاور الموضوع.

وأشار إلى أن اللجنة سوف تعقد ضمن خطة عملها اجتماعاً مع ممثلي ديوان المحاسبة لعرض المزيد من الاستفسارات والمعلومات، كما سيتم الاجتماع مع ممثلي مجموعة بريد الإمارات، لطرح بعض الاستفسارات والنتائج التي توصلت إليها اللجنة من خلال التقارير والمعلومات الواردة لها خلال اجتماعاتها السابقة.

وأشار إلى أن خطة اللجنة لمناقشة موضوع سياسة مجموعة بريد الإمارات سيتضمن الاطلاع على العديد من الدراسات البحثية، وعقد لقاءات عدة مع جهات معنية بالموضوع، بالإضافة إلى إجراء زيارة ميدانية لمجموعة بريد الإمارات للاطلاع عن قرب على مسيرة وطبيعة عمل البريد في الدولة، والتطورات والخدمات المقدمة، والتحديات التي تواجهها في تطوير وتحسين البريد والإنجازات المحققة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات