958 ألف درهم أرباح جمعية الصيادين في أم القيوين 2018

كشف جاسم حميد غانم رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين عن أن الجمعية حققت أرباحاً العام 2018 بلغت 958 ألف درهم، بزيادة قدرها 189 ألف درهم أي بنسبة 15% على العام 2017، وأشار إلى أن الجمعية قررت توزيع كافة الأرباح عائداً على الصيادين، مؤكداً أنها تجد الدعم اللازم من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم أم القيوين، حيث تبرع سموه بمليوني درهم دعماً لمشاريع الصيادين.

اقتراحات

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بمبنى الجمعية صباح أمس، بحضور أعضاء مجلس إدارة جمعية الصيادين، وعدد من الصيادين الأعضاء وممثلين من وزارة الاقتصاد، حيث ناقش الاجتماع التقرير المالي لعام 2018، وبعض الاقتراحات والأفكار التي تعتزم الجمعية تنفيذها خلال الفترة المقبلة، كما تم خلاله تبرئة ذمة الأعضاء السابقين.

خطط مستقبلية

وقال رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين إن الجمعية وضعت خططاً مستقبلية لإنشاء مشاريع حيوية تصب في صالح الصيادين، أبرزها إنشاء مصنع لتصنيع الخبز للأسماك، وإدارة مرسى الميدان والذي بلغت الإنشاءات فيه 75% في مرحلته الأولى التي تحوي 130 رصيفاً وتكلفت 65 مليون درهم.

ومن المتوقع الانتهاء منه مطلع سبتمبر المقبل، لافتا إلى أن المرسى سوف يخدم عدداً كبيراً من الصيادين المواطنين «خصوصاً » بعد تعديل مدخل منحنى المرسى الذي سوف يساهم في انسيابية دخول وخروج قوارب الصيادين من لنشات وخلافه.

إضافة إلى إدارة سوق السمك واستيراد كافة معدات الصيد من شركات من خارج الدولة نتيجة لأسعارها المنخفضة مقارنة بالشركات العاملة في ذات المجال داخل الدولة، مبيناً في الوقت ذاته أن الإنشاءات في مصنع الثلج قد اكتملت، وأن تأخر افتتاحه لعدم توصيل التيار الكهربائي من قبل الهيئة الاتحادية، مناشداً إياها بضرورة سرعة التوصيل حتى يتمكن الصيادون من الاستفادة منه، لأنه في حال افتتاحه سوف يخفف الكثير عن الصيادين.

بطاقات ذكية

وأضاف جاسم أنه سوف يتم منح الصيادين بطاقات ذكية مجاناً وتم تزويدها ببرنامج تمكن الصياد من تسهيل معاملاته مع إدارة الجمعية، والدخول إلى كافة الخدمات التي تقدمها الجمعية للصيادين، إضافة إلى رصد كافة تعاملاته معها من حيث إصدار فواتير الشراء ومعرفة أسعار معدات الصيد والجديد منها الذي تم تزويد قسم المبيعات به من قبل إدارة الجمعية.

لافتاً إلى أنه تم تشكيل 5 لجان منها لجنة فض المنازعات المسؤولة عن فض النزاعات التي قد تنشأ بين الصيادين، ولجنة متابعة سوق السمك والتي تنحصر مهامها في متابعة قسم الدلالة وقسم تقطيع الأسماك، ولجنة شؤون العاملين، إضافة إلى لجنة متابعة قسم الورشة والمبيعات والتي تتابع المبيعات والورشة البحرية، وأخيراً لجنة متابعة مرسى الميدان والتي تشرف على كل ما يتعلق بما يستجد في المرسى.

مواقف

ولفت إلى أن أبرز إنجازات الجمعية خلال العام الماضي تخصيص مواقف في منطقة العطين للقوارب مع وضع كاميرات مراقبة وحراسة على مدار الساعة، والتعاقد مع شركة الخليج لصناعة الأعلاف الحيوانية للتخلص من مخلفات الأسماك في مبنى تقطيع الأسماك التابع للجمعية لمدة عام بمبلغ 8 آلاف درهم تعود للصيادين، إضافة إلى تجهيز 26 مخزناً لتخزين معدات الصيد، وبيع مخلفات الحديد والألمنيوم من قسم المبيعات والورشة البحرية لإحدى شركات السكراب بقيمة 8 آلاف و738 درهماً لتعود بالنفع للصيادين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات