مناسبة

حرم حاكم رأس الخيمة: المرأة الإماراتية أدّت دوراً محورياً في مسيرة التنمية

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، الشيخة هنا بنت جمعة الماجد:

«أن المرأة الإماراتية نجحت في تبوّؤ مكانة مرموقة محلياً وعالمياً، وأدّت دوراً محورياً في مسيرة التنمية الشاملة للدولة، في ظل القيادة الرشيدة للدولة التي أولت اهتماماً كبيراً بتمكين المرأة في مختلف المجالات، باعتبارها الركيزة الأساسية في بناء المجتمع».

جاء ذلك خلال استقبالها وفداً من مركز ترابط للتوعية والتوجيه ومركز تسهيل الذي قدّم التهنئة للشيخة هنا بنت جمعة، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف 8 مارس من كل عام.

وثمّنت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، رائدة العمل الإنساني والوطني وملهمة المرأة الإماراتية التي مهدت الطريق للمرأة للوصول إلى أعلى المناصب، وقادت جهوداً دولية بارزة لرعاية حقوق المرأة والطفل في العالم جعلت من سموها أيقونة عالمية ومصدر فخر واعتزاز لأبناء الإمارات والعالم العربي.

وأشارت إلى أن يوم المرأة العالمي مناسبة عالمية لتسليط الضوء على أبرز إنجازات المرأة في مختلف دول العالم تقديراً لدورها المحوري في جميع المجتمعات باختلاف عاداتها وثقافاتها.

وبدورها، أشادت مريم الشحي، رئيسة الوفد، باهتمام الشيخة هنا بنت جمعة الماجد بقضايا المرأة ودعمها للعديد من المبادرات الاجتماعية التي كان لها الأثر الإيجابي في تفعيل دور المرأة، وتشجيعها على التميز والإبداع في المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات