«دبي للسيدات» ينظم منصة رائدات الأعمال

نظم نادي دبي للسيدات، العضو بمؤسسة دبي للمرأة، في مقره بمنطقة جميرا فعالية «منصة رائدات الأعمال»، بمناسبة يوم المرأة العالمي.

وذلك في إطار حرصه على إسعاد عضواته بأنشطة متنوعة وتقديم خدمات متميزة، تتيح للعضوات من رائدات الأعمال عرض وتسويق منتجاتهن التجارية. وتتيح المنصة عرض منتجات متنوعة تشمل الأزياء، المجوهرات، التحف الفنية، والعطور ومستحضرات التجميل، في إطار رسالة النادي الهادفة إلى دعم المرأة اقتصادياً وتعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني.

وبهذه المناسبة، أكدت ميثاء شعيب، مديرة إدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة دبي للمرأة، حرص نادي دبي للسيدات على التفاعل مع المناسبات المحلية والعالمية المختلفة بفعاليات ذات قيمة مضافة.

وقالت: «تأتي أهمية المنصة بالنظر إلى تنامي إقبال المرأة الإماراتية على مزاولة الأنشطة التجارية وامتلاك المشروعات الخاصة، ما يتطلب من المجتمع وكافة الجهات الحكومية والخاصة تقديم كل التيسيرات التي تسهم في استدامة هذه المشاريع بما يعود عليهن وعلى المجتمع بالنفع».

ونظم النادي يوماً مفتوحاً لعائلات وصديقات العضوات، حيث أتيحت للجميع فرصة الدخول المجاني للنادي والاستفادة من خدماته ومرافقه المتنوعة، ولاقت المبادرة إقبالاً لافتاً.

ومن ناحيتهن أعربت العضوات المشاركات في المنصة عن سعادتهن بالمبادرة، وأكدن أنها تساهم في تمكين المرأة اقتصادياً، وأشرن إلى أن المشاركة تسهم كذلك في تحفيز الشابات المواطنات على دخول عالم الأعمال وتحقيق أحلامهن والإبداع في كل المجالات التي يعملن فيها.

وثمنت المشاركات حرص مؤسسة دبي للمرأة على توفير عوامل تحفيز المرأة الإماراتية وإفساح المجال أمامها لمزيد من التقدم مهنياً واجتماعي.

وأوضحت مريم حسن أنها تخرجت في كليات التقنية العليا منذ 5 سنوات ومازالت تبحث عن عمل، الأمر الذي دفعها لممارسة شغفها في تجارة الأقمشة عوضاً عن الوقوف في طابور انتظار الوظيفة، مشيرة إلى أنها ورثت عن والدتها هذا الشغف، وقررت أن تعمل في تجارة الأقمشة من خلال استيرادها من المصنع من عدة دول مختلفة، بجودة عالية.

وأما العنود الشحي فاستعرضت عباءات من تصميمها، وبينت أنها تحمل بكالوريوس في إدارة الأعمال الدولية، واستغلت موهبتها في حياكة العباءات التي يميزها القماش الخفيف الذي يتلاءم مع طبيعة الأجواء الحارة في المنطقة، مشيرة إلى أنها بدأت مشروعها من خلال الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات