98 % نسبة الشعور بالأمان في الشارقة

Ⅶ سيف الزري خلال الملتقى الإعلامي لشرطة الشارقة | تصوير: سالم خميس

أعلنت القيادة العامة لشرطة الشارقة انخفاض معدل الجرائم المقلقة بنحو 58.8 جريمة لكل 100 ألف نسمة، والبلاغات التي تم حلها ودياً بلغت 43%، مسجلة تفوقاً في نتائج مؤشراتها الاستراتيجية ومستهدفاتها في عام 2018، كما أشارت إلى أن نسبة الشعور بالأمان وصلت إلى 98%، حيث انخفض معدل الجرائم المقلقة لكل 100 ألف نسمة بنسبة 56% مقارنة بعام 2017، فيما شهدت نسبة الاتجار في قضايا المخدرات انخفاضاً بنسبة تصل إلى 61% بفضل جهود أجهزة مكافحة المخدرات.

عوامل

واستعرضت القيادة أبرز العوامل التي أدت إلى تحقيق المؤشرات الأمنية وخفضها ومنها تنفيذ مسرعات المستقبل لمكافحة الجرائم وتعزيز نظام المراقبة الأمنية على المرافق التجارية والصناعية بالإمارة، وتنفيذ مبادرات الدرع الأمني، وراصد الشرقية، والمعنية بالوقاية من الجرائم المقلقة، وتنفيذ 7 حملات أمنية مختصة بالظواهر الأمنية، استهدفت 220 منطقة بنسبة 83%، واستفاد منها نحو 539.740 شخصاً إلى جانب تعزيز جهود دوريات الحد من الجريمة، وتفعيل الدوريات بالمراكز الشرطية لتغطية ودعم الجهود الأمنية وتعزيز التواجد الأمني في المناطق السكنية، والعديد من العوامل الأخرى والمبادرات التي عززت الحضور الأمني وتحقيق المستهدفات.

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، خلال الملتقى الإعلامي 2019 الذي أقيم صباح أول من أمس بنادي ضباط شرطة الشارقة، أن النتائج الملموسة في مؤشرات القيادة خلال العام 2018، جاءت نتيجة الجهود المبذولة والإجراءات المتوافقة مع رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة في أن تكون دولة الإمارات الأفضل عالمياً في مؤشر الأمن والأمان، فعملت شرطة الشارقة من خلال إداراتها المختلفة على وضع الخطط الطموحة وصياغة المبادرات والأهداف والعمل مع الجهات والمؤسسات الوطنية كافة من شركاء استراتيجيين وتشغيليين، ما ساهم في تحقيق مؤشرات قياسية ومؤثرة على صعيد الأمن بالإمارة.

ولفت إلى أن شرطة الشارقة تحرص كل الحرص على تعزيز أمن المجتمع من خلال كفاءة وفاعلية الأداء الأمني وتقديم أفضل الخدمات لتعزيز ثقة المتعاملين وتحقيق سعادتهم وفقاً لأفضل معايير ومواصفات الجودة الشاملة، وهي ماضية في تحقيق مستهدفاتها وفق رؤية وتطلعات وزارة الداخلية 2021 الرامية إلى تعزيز مسيرة الأمن والأمان في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات