استقبل رئيس مجلس إدارة الصندوق

ضاحي خلفان يشيد بجهود صندوق الفرج في مساعدة المعسرين ونزلاء «الإصلاحيات»

أشاد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بالجهود الخيرة التي يبذلها القائمون على صندوق الفرج في مساعدة المعسرين ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وأسرهم الذين يجدون أنفسهم يصارعون متاعب الحياة في غياب المعيل الأساسي لهم، وإعانتهم على البدء من جديد وعودتهم كأعضاء فاعلين في المجتمع.

جاء ذلك خلال استقباله الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، رئيس مجلس إدارة صندوق الفرج، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، بحضور العميد أحمد عتيق المقعودي، مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي.

وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم على دعم كافة الجهود الإنسانية التي يبذلها الصندوق، داعيا الجهات المعنية للتعاون معه في هذا العمل الخيري وتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين.

قيم

من جانبه قدم الدكتور النعيمي شرحا مفصلا حول إنشاء صندوق الفرج ودوره في تقديم مساعدات لنزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وأسرهم الذين يعانون ظروفاً معيشية صعبة، مؤكداً أن مبادرة صندوق الفرج امتداد لغرس الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتنفيذ لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تهدف إلى نشر ثقافة مد يد العون والمساعدة للمحتاجين، وترجمة لتعاليم ديننا الحنيف الذي يحثنا على التسامح والتعاضد ومساعدة المحتاج.

وأوضح الدكتور النعيمي أن من أهم أهداف الصندوق التي تتماشى مع عام التسامح، تسوية قضايا النزلاء المعسرين والإفراج عنهم، وتوفير تذاكر السفر للنزلاء المبعدين وأسرهم في حال لم يكونوا قادرين على تحمل تكلفتها، ودعم المبادرات التي تؤدي إلى زيادة الوعي بأهمية الإدارة المالية الصحيحة للموارد، ودعم المبادرات التي تساعد في تحسين ظروف الحياة لأسر النزلاء المواطنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات