بالتعاون بين «شؤون مجلس الوزراء» و«التخطيط» المصرية

اختتام برنامج لتوعية 200 موظف حكومي في مصر بمنهجية تطوير الخدمات

اختتمت وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في الدولة، ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في جمهورية مصر العربية، البرنامج التدريبي الأول لبناء قدرات الموظفين الحكوميين، الذي تم تنظيمه في القاهرة.

وهدف البرنامج التدريبي الذي جاء في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر، إلى تعزيز القدرات الحكومية والاستفادة من الخبرات لبناء كوادر مستقبلية تحدث فرقاً في تحسين مستوى الإجراءات والمعاملات في القطاع الحكومي بما يسهم في تحقيق أهداف ورؤية مصر 2030، وقد استقطب البرنامج أكثر من 200 منتسب من موظفي 25 وزارة.

وتناول البرنامج التدريبي في أولى ورش العمل محاور استراتيجية مصر للاستدامة، ومنهجية وإطار تطوير الخدمات الحكومية.

تفاعل

وأكد ناصر العبدولي المدير التنفيذي للسعادة وجودة الحياة مدير إدارة دعم مراكز سعادة المتعاملين في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أحد المدربين في البرنامج، أن الموظفين المشاركين في التدريب أظهروا اهتماماً كبيراً بإحداث نقلة نوعية في إسعاد المتعاملين.

مشيراً إلى أن الشراكة الاستراتيجية بين حكومتي الإمارات ومصر ستسهم في بناء قدرات الموظفين وتعزيز وعيهم بأهمية تقديم خدمات متميزة محورها المتعامل.وقال المهندس أحمد محبوب مدير إدارة تنفيذي في خدمة المتعاملين بهيئة الطرق والمواصلات بدبي، الذي شارك في تدريب المنتسبين للبرنامج: «أسعدتني رؤية مستوى التفاعل والمشاركة من قبل المنتسبين، حيث أبدوا اهتماماً كبيراً برصد وتحليل المعلومات التي قدمها البرنامج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات