تصدرت إقليمياً في تقرير سيادة القانون

الإمارات ضمن الكبار عالمياً في النزاهة والأمن والعدالة

تصدرت الإمارات إقليمياً في عدد من المؤشرات ضمن تقرير سيادة القانون 2019 الصادر عن مؤسسة مشروع العدالة العالمي، واحتلت المركز الأول إقليمياً في مؤشر النزاهة وغياب الفساد، والمرتبة الـ17 عالمياً متخطية فرنسا والولايات المتحدة وبولندا وإسبانيا والصين واليونان.

كما احتلت الدولة المركز الأول إقليمياً والسابع عالمياً في مؤشر النظام والأمن، متخطية دولاً كبرى مثل كندا وهنغاريا وأستراليا وألمانيا ونيوزيلندا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. كما حلت في المركز الأول على المستوى الإقليمي في مؤشر سيادة القانون العام محافظة على مركزها السابق الـ32 عالمياً.

وتصدرت المنطقة واحتلت المرتبة الـ20 عالمياً في مؤشر إنفاذ اللوائح التنظيمية، وفي مؤشر العدالة المدنية حلت في المركز الأول إقليمياً والمركز 26 عالمياً متفوقة على الولايات المتحدة وبولندا وكوريا الجنوبية واليونان وإيطاليا.

وحلت الدولة في المركز 19 عالمياً والأول إقليمياً في مؤشر العدالة الجنائية الفرعي متفوقة على بعض من أعرق دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات