فعاليات تعليمية وفنية ضمن «المهرجان في الحديقة» لإبراز التعددية الثقافية

تحت رعاية حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، وبدعم من دولفين للطاقة، أقيمت يوم أمس فعاليات اليوم الأول من «المهرجان في الحديقة» .

والتي تعد أحد أبرز الفعاليات الثقافية السنوية لمهرجان أبوظبي التي تقام في الهواء الطلق، وتهدف إلى تعزيز قيم الهوية الثقافية الإماراتية من خلال التفاعل المجتمعي المبدع.

حيث تقدم الفعالية للجمهور عروضاً فنية مباشرة تناسب كل أفراد الأسرة تتضمن، أعمالاً مسرحية وسينمائية، واستعراضات كوميدية وموسيقية، وورش عمل، ومعروضات للحرف اليدوية الإماراتية، وورشة للحرف اليدوية الكورية، احتفاء بثقافة كوريا الدولة ضيف شرف المهرجان لهذا العام.

وأشادت حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، ببرنامج فعاليات «المهرجان في الحديقة» والذي يستهدف إسعاد الجمهور وتثقيفه بقيمة التسامح والتلاقي الثقافي عبر الفنون، وترسيخ روح التكاتف لدى جميع أفراد المجتمع.

وقالت: «إن البرنامج يتضمن عروضاً كوميدية وأفلاماً تثقيفية وورشاً للحرف اليدوية وغيرها من الأنشطة الأخرى مع مبدعين من دولة الإمارات وكوريا، وبمشاركة أبنائنا من أصحاب الهمم».

بدورها، اعتبرت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي أنّ برنامج فعاليات المهرجان في الحديقة «يمثّل احتفالية مجتمعية تترجم رؤيتنا في تقدير الفنون موروثاً وأدباً ومسرحاً وسينما، والاستثمار في الشباب وتقدير مواهبهم، إسهاماً في ترسيخ التعددية الثقافية للدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات