أبوظبي تستضيف مؤتمر «تأثير الإعلام على الأمن» 27 فبراير

تستضيف أبوظبي في 27 فبراير الحالي أعمال مؤتمر «تأثير الإعلام على الدبلوماسية والأمن وبناء الدولة» الذي ينظمه المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية في فندق «جراند حياة» بمشاركة نخبة من الخبراء في مجالات مختلفة من السياسة والاقتصاد والثقافة والإعلام وأساتذة الجامعات وعدد من السفراء والمهتمين بالشأن العام يناقشون قضايا الإعلام ودوره في وقتنا الحالي.

وقال الدكتور محمد المعيني رئيس المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية - في مؤتمر صحفي عقد أمس بالشارقة - إن المؤتمر يمثل منصة تناقش قضايا الإعلام بوسائله المختلفة ومدى إبراز الصورة الجمالية ودور شبكات التواصل الاجتماعي بعد أن أصبح الإعلام الجديد شريكاً فاعلاً يلعب دوراً كبيراً في نقل الصورة والحدث والتعرف على ثقافات الشعوب والحضارات المختلفة وأهمية ذلك في تعزيز العلاقات الدولية باعتباره جزءاً من الدبلوماسية العامة والسياسات الخارجية للدول.

وأضاف أن الإعلام بات أداة لتحقيق رسالة وطنية من خلال ما يقدمه من مواد إعلامية تواكب مرتكزات التنمية مسانداً للدولة ودافعاً نحو التطور والتقدم من خلال إعلام مسؤول وحر.

وقال «اليوم نحن أحوج ما نكون إلى إعلام حر مسؤول ينقل إلى العالم الصورة والخبر بصدق وشفافية ويقدم رسالة إعلامية قوية ومتوازنة من أجل العبور لمستقبل أفضل.. نتطلع إليه متجاوزين المحن التي تمر بها أمتنا بعيداً عن الكذب والتشويه والأغراض الشخصية وكلما ظهرت جماليات الإعلام كلما كان متزناً نزيهاً شفافاً ووصلت الرسالة بصدق إلى المجتمع والناس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات