تميز

14 موظفاً وفريق عمل «دار البر» يفوزون بـ «إجادة»

أعلنت جمعية دار البر نتائج الدورة الثانية من جائزة التفوق الوظيفي «إجادة»، التي تنقسم إلى جوائز داخلية مختلفة، تهدف إلى تعزيز البيئة التنافسية بين الموظفين وفرق العمل وتحفيزهم. وفاز بها 14 موظفاً وفريق عمل واحد.

وأوضح عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لـ«دار البر»، أن الجائزة تتوزع حسب الفئة المستهدفة، ووفق طبيعة العمل، وتغطي فروع الجمعية وفرق العمل فيها وموظفيها، ويتيح هذا التنوع الفرصة لجميع الموظفين للتقدم للجائزة.

وأشار إلى أن جوائز التميز تضم جائزة خاصة بفريق العمل المتميز، وأربع عشرة جائزة خاصة بالتفوق الوظيفي، تشمل السلم الوظيفي والإداري بالكامل في «دار البر»، وأُعِدَّ دليل للجائزة لتسهيل المشاركة، وشُكِّل فريق عمل حيادي، من ذوي الخبرة والتخصص، لتقييم المشاركات، مؤكداً أن الجائزة حصدت نجاحاً متميزاً للعام الثاني على التوالي.

وأضاف الفلاسي إن الجائزة تسعى إلى تحقيق الهدف الاستراتيجي لدار البر، الذي يقضي بـتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار لدى الموارد البشرية، تطويراً لبيئة العمليات.

والارتقاء بمستوى خدمات الجمعية، بما يرفع مستوى رضاء المتعاملين، وتمكين فرق العمل، عبر إبراز جهودهم ومجالات تميزهم، وتعزيز روح التنافسية بين الموارد البشرية، المبنية على الشفافية والموضوعية، والتعرف على مواطن القوة لتطويرها، وفرص التحسين لتنميتها وترقيت

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات