تجميل طرقات وسفوح حفيت بأشجار السمر والنباتات المحلية

بدأت بلدية مدينة العين بزراعة جوانب الطريق المؤدي لقمة جبل حفيت بأنواع من النباتات المحلية بطرق وأساليب حديثة تتناسب مع تضاريس الجبل، واحتياجات مائية أقل، باعتبار جبل حفيت يعتبر أحد أهم معالم مدينة العين، ومتنفساً ترفيهياً للزوار ومرتادي مدينة العين. حيث تم زراعة ما نسبته 96 % من أشجار السمر، بأسلوب متطوّر ودون شبكات ري مائية.

وقالت إدارة بلدية العين: نظراً للظروف الطبيعية والمناخية في منطقة جبل حفيت، عملت بلدية مدينة العين على تجربة زراعة النباتات المحلية ذات الاحتياج المائي القليل في بعض مناطق استراحات الجبل، (على مدى الطريق المؤدي لقمة جبل حفيت)؛ ليبدأ بعد ذلك بتقليل كميات المياه المستخدمة بشكل تدريجي للوصول إلى اعتماد تلك النباتات على طبيعتها المحلية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات